خدمات السحاب فرص كبيرة أمام الجميع

الكثير من الإمكانيات يمكن الحصول عليها من خلال إعادة بيع الخدمات السحابية الغير مستغلة حاليا في المنقطة.

السمات: حوسبة السحابComguardStorIT Distribution FZCO (www.storit.ae)Xerox Corporation
  • E-Mail
خدمات السحاب فرص كبيرة أمام الجميع
صور أخرى ›
 محمد صاوصو بقلم  July 23, 2013 منشورة في 

الكثير من الإمكانيات يمكن الحصول عليها من خلال إعادة بيع الخدمات السحابية الغير مستغلة حاليا في المنقطة. ولكن الكثير من الشركات الكبيرة والمؤسسات تسعى اليوم إلى الانتقال للاستفادة من الخدمات السحابية المتنوعة وذلك في سبيل تخفيض معدلات إنفاقهم على تقنية المعلومات بشكل عام.

لاشك بأن الاهتمام بخدمات الحوسبة السحابية يشهد ارتفاعا كبيرا في أيامنا هذه. فشركات التقنية في منطقة الشرق الأوسط تسعى إلى امتلاكها للبنى التحتية التقنية التقليدية والعمل على الحصول على خدمات طرف ثالث يقدم لها ما تحتاجه لتطبيق أعمالها.

العديد من كبريات شركات التصنيع تستجيب بشكل كبير للتحول إلى تطبيقات السحاب والعمل بها في المنطقة. منها "سيسكو" و "إتش بي" و "سيمنز" و "إي إم سي" و "إن إي سي" والتي دخلت أسواق خدمات السحاب منذ فترة وجيزة. قامت شركة "فيرتشوستريم" بتوقيع شراكة مع مجموعة "الإتحاد" و "اتصالات" لتزويد حلول حوسبة السحاب في كافة منطقة الشرق الأوسط، كما وقامت "هواهوي" بافتتاح مركز لخدمات السحاب الجوالة في دبي.

وعلى الرغم من أن الطلب على هذه الخدمات كان قليلا في الفترة الماضية، إلا أن هذه التقنيات تشهد ازدهارا مميزا اليوم. ففي المملكة العربية السعودية على سبيل المثال، تتوقع مؤسسة الأبحاث "آي دي سي" أن تنمو أسواق حوسبة السحاب بنسبة 50% سنويا بحلول العام 2016.

وتشهد شركات دمج الأنظمة عصرا ذهبيا اليوم لإدارة وتطبيق كافة الخدمات المتعددة التي اشتروها من شركات تصنيع متعددة. وفي نفس الوقت تستفيد شركات إعادة بيع القيمة المضافة من ذلك وتستغل الطلب المتزايد وتزيد من معدلات مبيعاتها وذلك عن طريق تطبيق حلول الحوسبة للزبائن ضمن شركاتهم.

وعلى الرغم من هذا الصيت يرافق حلول وخدمات حوسبة السحاب في كل وقت وحين، إلا أن قنوات التوزيع تشهد بطئا في الاستثمار في إعادة بيع خدمات حوسبة السحاب في المنطقة.

قال بوبي جوزيف، المدير التنفيذي في شركة توزيع القيمة المضافة "ستور آي تي": "ستشكل خدمات حوسبة السحاب الثورة الجديدة في عالم التقنية بعد ثورة أجهزة الكمبيوتر وثورة الانترنت. السيناريو الكامل لانتشار هذه التقنيات ليس واضحا بشكل كامل بعد ولكن يمكننا القول بأنها في ذات المرحلة التي مرت بها أجهزة الكمبيوتر و تقنيات الانترنت في مراحلها الأولى من الازدهار".  وأضاف: ولكن بالمقارنة مع هذه الثورات التقنية الماضية فإن تقنيات الحوسبة السحابية تقدم نوعا مختلفا تماما في طريقة عمل المنصات والتطبيقات التي تقدم للمستخدم النهائي وهذا ما سوف يؤدي بضغوط أكبر تواجهها قنوات التوزيع العاملة في هذه التقنيات.

يمكن تقسيم أسواق التقنية في الشرق الأوسط إلى عدة قطاعات وذلك بحسب بسواجات ماهاباترا، مدير الأبحاث في شركة "غارتنر".

تعمل الشركات والمؤسسات الكبيرة التي قامت بتجربة تقنيات افتراضية على الانتقال لتجربة الحوسبة الخاصة، فهم غير مهتمين بالحوسبة العامة وذلك لما لها من قضايا تخص الحماية والخصوصية بالإضافة إلى عدم تحليها بالخيارات المتعددة التي تقدمها الحوسبة الخاصة. اما بالنسبة للشركات الصغيرة الحجم فهي تتخذ من السحابة العامة فرصا جيدة لها في ضوء الاسعار المناسبة التي تأتي بها بالإضافة إلى خيارات الدفع بحسب كمية الاستخدام التي توفرها لهم.

واضاف بأن على شركات اعادة البيع مراقبة ما تقدمه الاسواق من تقنيات جديدة من قبيل منصات جديدة خاصة بخدمات السحاب بالإضافة إلى كافة تقنيات التدعم الجديدة وذلك للحصول على اكثر التطبيقات والبنى التحتية جاهزية في حوسبة السحاب. كما على هذه الشركات الحصول على كافة المهارات والادوات المطلوبة لتنفيذ وإدارة التطبيقات ضمن السحابة.

من جهته قال أنورغ فيرما، رئيس قسم الخدمات المدارة في شركة تزويد الحلول "سمارت وورلد" والتي تتخذ من دبي مركزا لها بأن شركات دمج الانظمة اليوم تحاول إرضاء عملائهم من خلال تزويدهم بالخدمات بدلا عن الحلول التي تتكون من اجهزة وبرمجيات.

واضاف: "تركز شركات دمج الانظمة هذه على كيفية التغلب على الثغرات الامنية للاستمرار في تقديم الخدمات للزبائن. ويأتي التحدي الاخر بالنسبة لهم في التماشي مع المعايير الاساسية التي تستدعي الزبائن العمل بالرجوع إلى قوانين محددة. على شركات دمج الانظمة اليوم تطبيق بنى تحتية تحتوي على احدث التقنيات من اجل دعم الزبائن وتسهيل العمل لهم من خلال التركيز بشكل اساسي على أتمتة الأدوات التي تشمل على حوسبة المعلومات وتخزين البيانات وتطبيق التقنيات الافتراضية".

بالنسبة لماهاباترا من "غارتنر" فإن التحدي الاكبر بالنسبة لشركات اعادة بيع القيمة المضافة يكمن في عدم توفر الوعي الكامل لديهم وفهم الاسواق بالاضافة إلى عدم وجود ابسط الحلول لديهم والانظمة لتبني الحلول الجديدة للحوسبة بشكل مبكر.

واضاف بالقول: "على معيدي بيع القيمة المضافة تمكين انفسهم بشكل جيد للنجاح في تزويد خدمات السحاب. فهل يرغبون في ان يكون مزودي حلول حقيقيين؟ وهل يرغبون في ان يستضيفوا بيانات شركات اخرى ضمن مراكزهم الخاصة بتخزين البيانات وتقديم خدمات اكثر من ذلك؟ ام انهم يرغبون في تقديم الاستشارات فقط؟ يمكن لهذه الشركات تقديم بعض الحلول ضمن السحابة ولكن عليهم فعل ذلك بتركيز كبير. فإذا الامر الاساسي والرئيسي الذي عليهم القيام به هو حصولهم على الدعم الذاتي واكتشاف نقاط القوة لديهم والتوجه نحو اكبر قاعدة عملاء مناسبة لديهم والحصول منهم على معلومات كاملة حول حاجاتاهم الاساسية ثم توفير الحلول المناسبة لهم لتلبية هذه الحاجات.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code