"ياهو" تستحوذ على 16 شركة خلال عام واحد، وقصة نجاح جديدة تكتبها "ماريسا ماير"

وصل عدد الشركات التي استحوذت على ياهو تحت رئاسة ماير منذ عام وحتى الآن 16 شركة ناشئة تتنوع بين شركات الخدمات والتطبيقات ومحركات البحث.

السمات: استحواذاتأرباح الشركاتYahoo! Incorporated
  • E-Mail
ماريسا ماير
 رياض ياسمينة بقلم  July 16, 2013 منشورة في 

تسلمت "ماريسا ماير" الرئاسة التنفيذية في شركة ياهو العام الماضي فقط، وبعد استلامها للمنصب بثلاثة أشهر فقط بدأت علامات حب التسوق تظهر عليها.

وصل عدد الشركات التي استحوذت على ياهو تحت رئاسة ماير منذ عام وحتى الآن 16 شركة ناشئة تتنوع بين شركات للخدمات والتطبيقات ومحركات البحث، وكانت ماير تتطلع دوماً للاستحواذ على الشركات التي تمتلكك المهندسين التقنيين المبدعين لتتمكن من ضمهم إلى فريق الشركة لديها.

وبالرغم من عمليات الاستحواذ العديدة التي قامت بها ياهو إلا أن ثلاثة فقط من الشركات التي قامت بالاستحواذ عليها تعمل حتى الآن وهي "تمبلر، بلاي سكل، وكويكي"، حيث قام فريق هذه الشركات بالانضمام فوراً إلى فريق عمل ياهو بعد عمليات الاستحواذ.

ويقول أحد المحللين المتابعين لأعمال الشركة أن الاستحواذات التي قامت بها ماير كان سببها الرئيسي تحسين جودة المنتجات التي تقدمها ياهو بالأصل من خلال ضم المواهب الجديدة والمميزة، حيث اقتصرت هذه الصفقات على تحسين المحتوى والتطبيقات وعمليات البحث والتواصل الاجتماعي والألعاب والفيديو بالإضافة إلى الاتصالات والدردشة المرئية، وجميع هذه الخدمات تقدمها ياهو منذ فترة من الزمن، ومن أكبر الدلائل على هذه صحة هذه التحليلات هي الصفقة التي عقدتها الشركة مع المراهق ذو الـ15 عاماً "نيك دي ألويسيو"، حيث قامت الشركة بدفع مبلغ قدر بعشرات الملايين من الدولارات من أجل الاستحواذ على تطبيق ملخص الأخبار الذي طوره الشاب "سملي".

وبالإضافة على الاستحواذات الناجحة التي قامت بها "ماير" خلال العام الماضي قامت أيضاً بعمليات البيع، حيث قامت الشركة ببيع حصتها الضخمة في الشركة الصينية "علي بابا"، مما ساعد على دعم الشركة مالياً بشكل كبير فضلاً عن ترحيب المستثمرين في الشركة بهذا القرار.

تعمل الآن "ماير" على إعادة "ياهو" على الطريق الصحيح مجدداً كما تحاول على جعل شركة ياهو من الشركات البارزة في عالم التقنية، ويتوقع العديد من المتابعين للشركة أن تكتب قصة نجاح ياهو الجديدة بيد "مايسا ماير".

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code