من سيستحوذ على "بلاك بيري"، آبل أم سامسونج؟

فقدت بلاك بيري منذ الإعلان عن نتائجها للربع الأول من هذا العام 30% من سعر سهمها.

السمات: Apple IncorporatedاستحواذاتResearch In MotionSamsung Electronics Company
  • E-Mail
من سيستحوذ على بلاك بيري
 رياض ياسمينة بقلم  July 3, 2013 منشورة في 

أدى إعلان بلاك بيري عن نتائجها المالية وعدد الأجهزة التي شحنتها في الربع الأول والتي لم تتعدى الـ2.7 مليون جهاز من أجهزة بلاك بيري 10 إلى فقدان الشركة 30% من سعر أسهمها حتى الآن.

أصبح الجميع الآن يعرف حالة اليأس التي تمر بها الشركة منذ فترة طويلة كما يعرف أنها تحاول جاهدة الوقوف من جديد على قدميها في سوق الهواتف الذكية، لكن هذا كله من أي فائدة، حيث لم تحقق أجهزة 10 الأخيرة التي أعلنت عنها أي من التوقعات التي كانت تنتظرها بلاك بيري كما لم تتمكن من استعادة ولو جزء بسيط من الذي فقدته لصالح العديد من الشركات الأخرى من آبل سامسونج وسوني.

ويرى بعض المحللين والمطلعين على أعمال الشركة أن النهاية قريبة جداً وأقرب مما قد يتخيله مستخدمي هواتف الشركة، ويرى البعض أن الحل الوحيد أن تستغني الشركة عن هذه الجهود وأن تبحث عن شركات مهتمة في شرائها وإن قلت، كما اقترح أحد المحللين أن تبيع الشركة كل ما تملك على حدة مثل براءات الاختراع على رأسها ميزة التراسل الفوري "بي بي إم" بالإضافة إلى قسم حلول الأعمال والحماية التي تشتهر به الشركة مما يسهل عليها عملية البيع لأنه وحتى الآن لم يظهر أي من الشركات العالمية أي اهتمام بالشركة المتعثرة.

تملك بلاك بيري العديد من براءات الاختراع كما أن حلول الحماية والأعمال التي تقدمها تعتبر ضمن الأفضل في مجالها، كما تملك الشركة رأس مال من النقد لا بأس به يبلغ 3.1 مليار دولار أمريكي، وإذا ما نظرنا من حولنا وبحسب أغلب التوقعات أن الشركات الوحيدة التي من الممكن أن تكون مهتمة بالاستحواذ على بلاك بيري هي آبل وسامسونج، أولا لما تملكه الشركتين من نصيب كبير في سوق الهواتف الذكية بالإضافة إلى الخيارات التقنيات الجديدة التي من الممكن أن تكون إضافة جديدة إلى مجموعة الأجهزة التي تقدمها، كما أن لكل من آبل وسامسونج رصيد كبير من النقد تستطيعان من خلاله الاستحواذ على بلاك بيري بكل سهولة.

والغريب بالأمر أنه ورغم الإعلان عن الخسارة وعن الكمية الضئيلة التي شحنت من الأجهزة، حتى الآ يرى الرئيس التنفيذي لشركة بلاك بيري "ثورستن هينز" أن هناك أمل في تستعيد بلاك بيري أمجادها السابقة لكنه لم يكن عن الطريقة التي سيتبعها، كما قال أن النتائج الضعيفة والكميات الضئيلة ما هي إلا مؤشر خير للشركة في أنها تمشي على الدرب الصحيح، هل من أحد يذكر كم باعت سامسونج في الشهر الأول وليس الربع الأول، من جهاز وليس أجهزة جالاكسي إس 4؟ "10 ملايين" جهاز باعت سامسونج، وعند مقارنة الرقمين أي 2.7 في ثلاثة أشهر و10 في شهر نلاحظ أن الفرق شاسع ما بين الرقمين.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code