تركيا تحاول التحكم بـ "تويتر"، وأردوغان يصفة بـ "الوباء"

نجح ضغط تركيا على شركة جوجل في أن تفتح مكتبا لها هناك في أكتوبر تشرين الأول الماضي بعدما حجبت موقع يوتيوب عن المستخدمين الأتراك لمدة عامين. ويوتيوب احد فروع جوجل.

السمات: تويترTwitter Incorporation
  • E-Mail
تركيا تحاول التحكم بـ
 رياض ياسمينة بقلم  June 27, 2013 منشورة في 

طلبت السلطات التركية من شركة موقع التدوين تويتر إنشاء مكتب تمثيلي لها داخل البلاد ما يمنح الحكومة التركية قبضة أكثر إحكاماً على الموقع، والذي تتهمه السلطات هناك بأنه من المساعدين على إثارة الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقال وزير النقل والاتصالات بينالي يلدريم للصحفيين يوم الأربعاء انه بدون وجود للشركة في البلاد فان الحكومة التركية لا تستطيع الوصول بسرعة لمسؤولي تويتر وإصدار أوامر لهم بمسح محتوى أو طلبات للحصول على بيانات مستخدمين.

وقال "عندما تطلب معلومات نرغب في أن نرى شخص ما في تركيا يمكنه تقديمها هناك حاجة لوجود محاور يمكننا تقديم شكوانا إليه ويمكنه تصحيح الخطأ إذا ما كان هناك خطأ".

وقال يلدريم "اخبرنا جميع وسائل التواصل الاجتماعي إذا عملت في تركيا فلا بد أن تلتزم بالقانون التركي".

وأحجمت تويتر عن الرد على طلب الحكومة يوم الأربعاء لكن شخصا مطلعا على تخطيط الشركة قال أن الشركة ليس لديها خطط حالية لفتح مكتب في هذا البلد.

ونجح ضغط تركيا على شركة جوجل في أن تفتح مكتبا لها هناك في أكتوبر تشرين الأول الماضي بعدما حجبت موقع يوتيوب عن المستخدمين الأتراك لمدة عامين. ويوتيوب احد فروع جوجل.

وقال مسؤول في الوزارة طلب عدم الإفصاح عن اسمه أن الحكومة طالبت تويتر بالكشف عن هويات مستخدمين بثوا رسائل تعتبر إهانة للحكومة أو لرئيس الوزراء أو تستهزئ بحقوق الإنسان.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت تويتر استجابت.

وقالت فيسبوك في بيان أنها لم تقدم بيانات مستخدمين للسلطات التركية ردا على طلبات الحكومة عن الاحتجاجات وقالت أنها قلقة من مقترحات شركات انترنت بأنها قد تقدم بيانات بصورة متواترة.

وفي وسط بعض من أسوأ الثورات السياسية في البلاد في سنوات وصف رئيس الوزراء التركي طيب أردوغان تويتر بأنه "وباء" على الرغم من أن أعضاء كبارا في حزبه يستخدمونه بانتظام. وقال إن مثل هذه المواقع تستخدم لنشر الأكاذيب عن الحكومة بهدف إرهاب المجتمع.

ومتحدثا في معهد بروكينجز في واشنطن قال ديك كوستولو الرئيس التنفيذي لتويتر يوم الأربعاء انه كان يراقب التطورات في تركيا لكنه أكد على أن تويتر لم يتدخل في النقاش السياسي.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code