إستراتيجية فيسبوك "اشتري الأفضل وانسخ الباقي"

عند مراجعة تاريخ الخدمات إلي قدمتها الشرك منذ الـ2006 وحتى الآن ستجد أن جميع الخدمات التي عقدت المؤتمرات الصحفية من أجلها وجذب ملايين المستخدمين من خلالها، ما هي إلا خدمات منسوخة عن شركات أخرى.

السمات: Facebook Incorporation
  • E-Mail
إستراتيجية فيسبوك مارك زوكربيرغ مؤسس فيسبوك
 رياض ياسمينة بقلم  June 24, 2013 منشورة في 

أعلنت شركة فيسبوك يوم الخميس الماضي عن إطلاق خدمة تحميل الفيديو من خلال تطبيق مشاركة الصور "إنستجرام" الذي استحوذت عليه مؤخراً في صفقة وصلت إلى 1 مليار دولار أمريكي.

عند مراجعة تاريخ الخدمات إلي قدمتها الشرك منذ الـ2006 وحتى الآن ستجد أن جميع الخدمات التي عقدت المؤتمرات الصحفية من أجلها وجذب ملايين المستخدمين من خلالها، ما هي إلا خدمات منسوخة عن شركات أخرى وليست من بنات أفكارها، ومثال على الخدمات التي نسختها الشركة:

شهر سبتمبر من العام 2006 قامت الشركة بتقديم خدمة "News Feed" والتي قد أعلنت عنها شركة تويتر في بداية العام نفسه.

شهر مايو من العام 2007 قدمت الشركة خدمة مشاركة الفيديو والتي كانت كل من جوجل من خلال يوتيوب وماي سبايس المسيطرين على هذا السوق في ذلك الوقت.

أغسطس من العام 2008 قدمت الشركة خدمة المراسلة الفورية في الوقت الحقيقي المنسوخة عن شركة جوجل في ذلك الوقت.

أغسطس من العام 2010 قدمت الشركة خدمة مشاركة المواقع من خلال ميزة "Check In" التي اشتهرت بها كل من شركة "فور سكوير" وشركة "جوالا".

العام 2011 قدمت الشركة خدمة التراسل من خلال الصوت والصورة والتي كانت شركة جوجل تقدمها من خلال خدمة "جي ميل".

العام 2011 بدأت الشركة بتقديم خدمة متابعة الأشخاص والتي كان أول من يقدمها شركة تويتر.

العام 2011 قدمت الشركة خدمة "Photo Filter" وكان أول من يقدمها في ذلك الوقت "إنستجرام".

الأسبوع الماضي قدمت الشركة خدمة الوسوم "الهاشتاج" والتي أو لمن قدمها موقع التدوين المصغر تويتر.

وفي الأسبوع نفسه قدمت الشركة خدمة تحميل مقاطع الفيديو على موقع فيسبوك من خلال تطبيق إنستجرام وكان أول من يقدمها موقع تويتر عبر تطبيق فاين.

يبدو أن الـ5000 موظف العاملين في فيسبوك والمنتشرين حول العالم لا يملكون الأفكار المبتكرة والجديدة لتقديمها كخدمات أصيلة وخاصة بهم.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code