تسريب بيانات اتصال 6 ملايين مستخدم لـ فيسبوك و 5 ملايين سعودي نجو من الهجمة

قالت شركة فيسبوك أن هناك 6 ملايين مستخدم تمت مشاركة عناوين بريدهم الإلكتروني و أرقام الهاتف مع جهات اتصال أخرى و أصدقاء يتشاركون معهم من خلال الثغرة.

السمات: Facebook Incorporation
  • E-Mail
تسريب بيانات اتصال 6 ملايين مستخدم لـ فيسبوك و 5 ملايين سعودي نجو من الهجمة
 رياض ياسمينة بقلم  June 23, 2013 منشورة في 

أعلنت شبكة فيسبوك بأنها اكتشفت ثغرة تسمح لبعض الأشخاص الذين يملكون بعض معلومات الاتصال بك أو على علاقة معك بكشف بيانات الاتصال بك لاسيما البريد الإلكتروني و رقم الهاتف.

و تضيف فيسبوك أن هناك 6 ملايين مستخدم تمت مشاركة عناوين بريدهم الإلكتروني و أرقام الهاتف مع جهات اتصال أخرى و أصدقاء يتشاركون معهم من خلال الثغرة.

و تعترف فيسبوك في رسالتها بأنها خذلت المستخدم و تأخذ هذا الخطأ على محل الجد.

و في وصف المشكلة التقنية تفسر فيسبوك كيف وقعت، حيث عند تحميل لمستخدم لقائمة جهات اتصاله أو دفتر عناوينه إلى فيسبوك، نحاول مطابقة تلك البيانات بمعلومات الاتصال الخاصة بمستخدمين آخرين بهدف توليد اقتراحات صداقة. وبسبب الخطأ، تم تخزين عناوين البريد وأرقام الهاتف، التي تم استخدامها لتوليد اقتراحات الصداقة والحد من عدد الدعوات التي نرسلها، عن طريق الخطأ في حساب هؤلاء المستخدمين مع جهات اتصالهم الخاصة. نتيجة لهذا، إذا قام أحدهم بتنزيل أرشيف حسابه في فيسبوك بواسطة أداة "نزّل معلوماتك"، التي كانت تتضمن كل جهات اتصاله المحمّلة، من الممكن أن يكون قد حصل بذلك على عناوين بريد إلكتروني أو أرقام هاتف إضافية.

والجدير بالذكر أن أنونيموس قد تبنت الهجمة الأخيرة على موقع فيبوك لكن الأخيرة لم تعلن عن ذلك ولم تؤكد الخبر أو تنفيه أو تؤكده في البيان الذي أرسلته للمستخدمين.

وكان قد أكد لـ ''الاقتصادية'' محمد العبد الله الرئيس التنفيذي لـ ''سوشال هب'' أحد شركاء ''فيسبوك'' في السعودية أن مستخدمي الأخير في السعودية البالغ عددهم حتى إعداد هذا الخبر 4.9 مليون مستخدم، لم يتضرروا من عملية القرصنة التي هاجمت بعض خوادم الشبكة الاجتماعية.

مخالفا البيان الصحافي الذي نشرته ''فيسبوك'' أمس الأول بوجود خلل في قواعد بياناتها أو النظام، نتج عنه تسرب لأرقام وعناوين أكثر من ستة ملايين، مؤكدا أن ''أنونيموس'' نسبت لنفسها الهجمات التي حصلت يوم الأربعاء الماضي.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code