ستينية سعودية سددت سبعة آلاف ريال بالخطأ والاتصالات السعودية ترفض إعادتها

رغم المحاولات العديدة التي قام فيها أبن الضحية إلا أن الشركة لم تعيد المبلغ وقامت بخصمه من فاتورة جوال أحد أبنائها.

السمات: قضايا قانونيةالسعودية
  • E-Mail
ستينية سعودية سددت سبعة آلاف ريال بالخطأ والاتصالات السعودية ترفض إعادتها صراف آلي
 رياض ياسمينة بقلم  June 17, 2013 منشورة في 

أخطأت سيدة ستينية تحمل الجنسية السعودية في دفع فاتورة هاتفها الأرضي وسددت بدالها فاتورة بسبعة آلاف ريال سعودي حصلت عليها شركة الاتصالات السعودية لقاء فاتورة جوال أحد أبنائها.

ويقول أبن السيدة "محمد المطيري" : "سبق وقد أرشدت أمي أإلى كيفية سداد فاتورة هاتفها الأرضي من خلال الصراف، وحفظت الطريقة بالشكل فقط، وهي لا تجيد القراءة، وكانت قد ذهبت قبل أسبوعين لإجراء السداد لهاتفها الثابت الذي لا تتجاوز فاتورته المئات، وذلك كالعادة باختيار رقم حساب الهاتف، ثم السداد، إلا أنها اختارت رقم حساب آخر لهاتف جوال عليه مبلغ سبعة آلاف و30 ريالاً وسددته".

وأكد ابنها أنهم تقدموا بطلب لاسترداد المبلغ عن طريق مكتب اشتراكات عفيف، والذي بدوره خاطب إدارة الشركة، وتم الرد بأن رقم الحساب المسدد بالخطأ لابد أن يكون مشابهاً لرقم حساب الثابت المراد تسديده، مضيفاً أنه "لم يتم طلب رقم حساب الثابت لمقارنته مع رقم حساب الجوال المسدد بالخطأ!".

 وأضاف : "ومن ثم تم الرد من قبل مكتب الاشتراكات بعفيف بأن العميل غير مقتنع بهذا الرد، ويطالب بتوضيح، ولم يتم الرد ولا التوضيح بدون معرفة السبب!".

وأوضح أنه اتصل بمركز خدمة العملاء ٩٠٢، وقال "من هنا بدأ المسلسل الجديد من قبل موظفي الشركة والإفادات العشوائية، حيث بعضهم يقول لي إنه تم السداد، وآخر ينفي، وموظف آخر يقول: المبلغ دخل حساب الشركة، ونحن من يتحكم به الآن!" مؤكداً أن ذلك كله مسجل.

وطالب محمد المطيري باسم والدته شركة الاتصالات السعودية بإعادة حق والدته، "والرجوع لتسجيلات الحوارات التي دارت بيني وموظفي مركز خدمة العملاء، ومحاسبة أصحاب الإفادات التهكمية وغير المسؤولة".

المصدر

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code