باراك أوباما : "نحن نتجسس فقط على اتصالات الأجانب عبر الانترنت"

صرح الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" ان السلطات في بلاده تجسس فقط على مكالمات الأجانب الهاتفية بالإضافة إلى اتصالاتهم عبر الانترنت وليس على الأمريكيين.

السمات: الجرائم الرقميةGoogle Incorporatedالولايات الأميريكية
  • E-Mail
باراك أوباما : الرئيس الأمريكي باراك أوباما
 رياض ياسمينة بقلم  June 8, 2013 منشورة في 

أصدرت شركة جوجل الأمريكية بياناً أعربت فيه عن قلقها بسبب تعدي الإدارة الأمريكية على خصوصية مستخدمي خدماتها وتجسسها على العديد من شبكات الانترنت الرئيسية منها جوجل وفيسبوك.

كما أصدر المدير العام لشركة جوجل "لاري بايج"، والمسؤول القانوني بالشركة ديفيد دروموند، بيانًا رسميًّا مشتركًا نشرته شبكة "بلومبرج" الأمريكية، نددا فيه بممارسات إدارة الرئيس باراك أوباما، التي تتعدى على حريات المواطنين

وقال بيان "جوجل": "نفهم أن حكومات مثل أمريكا أو غيرها من الدول بحاجة لاتخاذ إجراءات استثنائية للحفاظ على أمن مواطنيها؛ بما في ذلك استخدام أدوات مراقبة، لكن أن يصل الأمر إلى هذا الحد، ومستوى السرية الحالي حول الطريقة المتبعة والإجراءات القانونية المتخذة حيالها يضر كثيرًا بمستوى الحريات التي نؤيدها وندعمها جميعا".

وتابع البيان بقوله: "نحن بحاجة إلى عملية أكثر شفافية؛ لأنه بذلك الحريات التي نزعم أننا نتمتع بها باتت على المحك، ومصداقيتنا جميعًا ستذهب أدراج الرياح".

وكان مارك زوكربرج، مؤسس شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قد أصدر بيانًا مشابهًا، نفى فيه موافقة شركته على الخضوع لمثل تلك العمليات التي وصفها بأنها انتهاك صارخ للحريات.

فيما علل الرئيس الأمريكي قانونية برامج المراقبة تلك بقوله: "مراقبة الاتصالات عبر الإنترنت محصورة على مراقبة الأجانب، وليس المواطنين الأمريكيين، فنحن لا نتنصت على اتصالاتكم الهاتفية".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code