إيمان "تيم كوك" القوي

قال "تيم كوك" أن الأرقام لا تعني شيء بالنسبة لشركة آبل وأن الأرقام التي تحققها هواتف أندرويد والسيطرة على السوق بشكل ساحق لا تعني بالضرورة النجاح.

السمات: Apple Incorporatedأرباح الشركات
  • E-Mail
إيمان تيم كوك
 رياض ياسمينة بقلم  May 29, 2013 منشورة في 

أدهش "تيم كوك" العديد من المتابعين لتصريحاته الأخيرة حين قال أن كميات البيع والانتشار ليس المقياس الأساسي لنجاح الشركات.

وقال "كوك" تحديداً : "النجاح بالنسبة لنا ليس دائماً الطلب الكبير على المنتجات"، أو بمعنى آخر أن المبيعات والانتشار ليس المقياس الذي تعتمده شركة آبل في نجاحها.

وأكثر ما أثار الجدل بين المستمعين لـ"كوك" حين قال : "نحن نصنع الكمبيوترات الأفضل ولكن ليس الأكثر مبيعاً، ونفس الشيء ينطبق على مشغلات الموسيقى "إم بي 3"، ويختلف الحال بالنسبة للكمبيوترات اللوحية، حيث نصنع الأفضل والأكثر مبيعاً، وبالنسبة للهواتف الذكية فإننا نصنع الأفضل أيضاً ولكنها ليست الأكثر مبيعاً، كما أن لدينا أكبر نسبة من رضا العملاء بالنسبة للهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية التي نقدمها.

قد يتفق بعض المتابعين لـ"تيم" حول ما ذكره عن الكمبيوترات المكتبية واللوحية، ولكنه ذهب بعيداً عند ذكره الهواتف الذكية وسنترك الرد للأرقام التي حققها جالاكسي إس 4 او إتش تي سي ون أو حتى سوني إكسبيريا، بالإضافة إلى التقنيات الجديدة والمبتكرة والتغيير الشامل التي تقدمها الشركات المصنعة لهذه الهواتف والتي تعتبر أكثر ما يحتاجه المستخدمون.

يبدو أن إيمان "كوك" بشركة آبل أكبر مما هو متصور، وربما يعتقد أن الشركة تعمل من تلقاء نفسها، ونذكره للمرة الألف بالـ44% خسارة من قيمة سهمها حتى الآن، وهل ستنفع تحليلاته ورضا المستخدمين الوهمي في إرجاع القيمة السوقية للشركة كسابق عهدها، أي قبل أن يكون مديراً تنفيذياً لها؟

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code