خبير اقتصادي سعودي : "شركات الاتصالات السعودية لا تحترم الأنظمة، والهيئة سبب مشاكل الاتصالات"

قال د.كوشك : "أقول للوزراء : افعلوا ما بدا لكم، ولكن لا تستغفلوا الشعب السعودي وتكذبوا عليه. فالشعب السعودي ليس مغفلاً".

السمات: قضايا قانونيةالسعودية
  • E-Mail
خبير اقتصادي سعودي :
 رياض ياسمينة بقلم  May 25, 2013 منشورة في 

وصف الخبير الاقتصادي السعودي الدكتور "طارق كوشك"، شركات الاتصالات السعودية بأنها تجني أرباحاً بالمليارات ولا تحترم أنظمة وقوانين المملكة.

وبالنسبة لإلغاء خدمة التجوال الدولي وتصريح وزير الاتصالات بأنه يخشى على شركات الاتصالات من الخسارة، ولذلك يؤيد قرار منع التجوال الدولي المجاني، قال د. كوشك: نريد أن نعرف الحقيقة. فشركات الاتصالات تقول إن الهيئة ألزمتها بألا يكون التجوال الدولي مجانياً، والشركات تريد أن يكون مجانياً.

وقال: "أقول للوزراء: افعلوا ما بدا لكم، ولكن لا تستغفلوا الشعب السعودي وتكذبوا عليه. فالشعب السعودي ليس مغفلاً".

جاء ذلك في حلقة من برنامج "حراك" الذي يقدمه الإعلامي عبدالعزيز قاسم على قناة فور شباب، وناقشت الحلقة استغلال شركات الاتصالات للمواطن السعودي، وكان ضيف الحلقة الدكتور طارق كوشك الخبير الاقتصادي، وحظيت الحلقة بمداخلات هاتفية من نخب فكرية وعدد من المواطنين المتضررين.

وأضاف كوشك: "إن الأخطر من هذا أن عندهم أرباحاً لم توزع على المساهمين، وبلغت أرباحهم التي لم توزع 22 ملياراً.. بما يعادل أرباح شركة سابك!".

وأوضح كوشك أن "هيئة الاتصالات ألغت خدمة التجوال المجاني بسبب ضغوطات من وزارة المالية، فوزارة المالية تمتلك 84 % من حصة شركة الاتصالات السعودية، وتهمها الأرباح كثيراً، حتى لو كانت على حساب المواطن".

مضيفاً: "لا بد أن نعلم أن مجلس الشورى لا يستطيع أن يعمل لنا شيئاً، فمجلس الشورى عبارة عن مجلس استشاري، ليس بيده شيء".

واتهم كوشك شركات الاتصالات بأنها "تتجاهل الأنظمة ولا تحتكم للقضاء السعودي"، وقال: "إن شركات الاتصالات يضعون عليك فاتورة، وإن لم تسددها يحولونك على شركة "سما"، ليضعوك في القائمة السوداء، بدون رجوع للقضاء ولا لأجهزة الدولة.. فيصدرون الأحكام من عندهم ويعاقبون!".

ومن جهته قال د.محمد المسعود: "الذي يتكلم عن هيئة الاتصالات وشركاتها يتكلم وفي فمه ماء، فهيئة الاتصالات هي السبب الأول والأخير لكل مشاكل الاتصالات".

وأوضح المسعود أن "عقود شركات الاتصالات مجحفة وظالمة، وتستخدم لابتزاز المواطن وخداعه".

وقال في مداخلته الهاتفية: "أطالب مجلس الشورى بأن يراجع ويناقش عقود شركات الاتصالات التي تفرضها على المواطن فرضاً. يجب على مجلس الشورى أن ينظر في عقود الإذعان هذه، ويصحح ما فيها من غبن".

وتساءل المسعود: "أين الرقيب على هذه الشركات التي تربح المليارات من جيوب المواطنين؟".

"سبق الالكترونية"

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 1972 يوم
رائد الحنين

اسمر