وداعاً للخصوصية والفضل لجوجل

من المتوقع أن يصل عدد الوحدات المباعة من نظارات جوجل الجديدة إلى 10 ملايين نظارة بحلول العام 2016، وفي ذلك الوقت من المحنمل أن تصادف يومياً 10 أشخاص يستخدمونها.

السمات: Google Incorporated
  • E-Mail
وداعاً للخصوصية والفضل لجوجل
 رياض ياسمينة بقلم  April 25, 2013 منشورة في 

تتوقع إحدى شركات الإحصاء العالمية وصول عدد الوحدات المباعة من نظارات جوجل الجديدة في العام 2016 إلى 10 ملايين نظارة تقريباً مما يطرح العديد من التساؤلات والمخاوف في الوقت نفسه.

بعد الإثارة التي أحس بها كل من شاهد طريقة عمل النظارة الجديدة والسهولة التي تقدمها في التصوير وتحميل الصورة والمحادثة عبر برامج الدردشة فضلاً عن إمكانية البحث عن المعلومات عبر محرك البحث جوجل، ولد إحساس جديد لدى العديد المتابعين للتطور الذي أحدثته جوجل، واتجه تفكيرهم إلى مستوى الخصوصية الذي سيحظون به في كل مرة يمرون بجاني أي من مستخدمي هذه التقنية الجديدة.

والآن وحتى قبل طرح النظارة رسمياً في الأسواق منعت بعض المتاجر والحانات في الولايات المتحدة الأمريكية ارتداء النظارة داخلها، حرصاً على خصوصية الزبائن في الداخل، ولكن ماذا عن الطرقات والأماكن العامة الأخرى؟ وهل ستمنع بعض الحكومات من طرح النظارة الجديدة في أسواقها؟

تتيح النظارة الجديدة من جوجل التقاط الصور والفيديو دون إطلاق أي صوت يدل على ذلك، مما يسمح بتصوير أي كان وفي أي وقت دون أن يعلم بذلك، كما تسمح للمستخدم بتحميل الصور الملتقطة إلى شبكة الانترنت بسرعة وسهولة تامة.

هل أنت قلق الآن من النظارة الجديدة وهل تعتبرها من التقنيات التي تهدد خصوصيتك وتنتهك حقك في عيش حياة طبيعية دون التعرض للتصوير في أوضاع ربما تكون محرجة في بعض الأوقات؟

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 1315 يوم
fouad

فعلا .. أمر مقلق نوعا ما ويثير الكثير من التوجس والتهديدات الصارخة حول مستقبل الخصوصية فالعولمة تيار جارف والأدهى أنه سيطرح اشكالات عميقة تتحدى الدولة العربية القطرية بشكل خاص