كاسبرسكي: حملتان خبيثتان في "سكايب"

كشف خبراء كاسبرسكي لاب عن حملتين خبيثتين في Skype: في الحالتين قام المجرمون الالكترونيون باستخدام أساليب الهندسة الاجتماعية لخداع المستخدمين وجعلهم يتبعون رابطا خبيثا كان يفترض أن ينقلهم إلى صورة أوفيديو شيق.

السمات: Kaspersky Labالإمارات
  • E-Mail
كاسبرسكي: حملتان خبيثتان في
 محمد صاوصو بقلم  April 22, 2013 منشورة في 

كشف خبراء كاسبرسكي لاب عن حملتين خبيثتين في Skype: في الحالتين قام المجرمون الالكترونيون باستخدام أساليب الهندسة الاجتماعية لخداع المستخدمين وجعلهم يتبعون رابطا خبيثا كان يفترض أن ينقلهم إلى صورة أوفيديو شيق.

وقد استخدمت حسابات مقرصنة أو حسابات مخصصة أنشئت في Skype لنشر الروابط الخبيثة في الحملتين - إحداهما كانت تهدف إلى ابتكار عملة افتراضية Bitcoin لأغراض الاحتيال.

وقد أطلقت الحملة الأولى في الأول من مارس، غير أنه في 24 ساعة فائتة قام المستخدمون بالنقر على الرابط الخبيث بمعدل 2.7 مرة في الثانية أو ما يقارب 10 آلاف مرة في الساعة. ويتواجد غالبية هؤلاء المستخدمين في روسيا، أوكرانيا، بلغاريا، الصين، تايوان وإيطاليا. ولدى تحليل الشيفرة الخبيثة التي تم تحميلها إلى حواسيب الضحايا، وجد خبراء الشركة سطرا احتوى على صيغة "Bitcoin wallet".

في الرابع من أبريل، تم تسجيل هجمة مشابهة. وقد عرض على المستخدمين إتباع رابط، إلا أن خبراء كاسبرسكي لاب وجدوا ان البرنامج الخبيث القادر على إنتاج عملة Bitcoin كان مثبتا على الحواسيب. ويسمح نظام إنتاج عملة Bitcoin  للمستخدمين جني هذه العملة مقابل إيجار موارد الحاسوب الخاصة بهم. ويتم تحويل المال الافتراضي فيما بعد إلى عملة أخرى أو استخدامه في الدفع مقابل سلع أو خدمات في الانترنت. وعلى الرغم من أن الحملة الأخيرة قد أطلقت في الأمس فقط إلا أنها نالت بسرعة كبيرة الدفع اللازم. وفي نهاية اليوم الأول، كان نحو ألفي مستخدم يتبعون الرابط في كل ساعة وذلك بحسب الإحصاءات التي قام بها دميتري بيستوجيف، مدير فريق البحث والتحليل الشامل في أمريكا الجنوبية بكاسبرسكي لاب.

ويتضح من التوزع الجغرافي للهجمة أن المستخدمين في إيطاليا، روسيا، بولندا، كوستا ريكا، إسبانيا، ألمانيا وأوكرانيا هم المستهدفون الرئيسيون للحملة الثانية.

ولا يبدو أن إطلاق الحملة الخبيثة أتى من باب الصدفة في الوقت الذي وصل فيه سعر صرف Bitcoin إلى ذروته التاريخية. ففي 5 أبريل، وصل سعر صرف هذه العملة إلى 132 دولارا - وهو نمو هائل مقارنة بسعر الصرف الذي كان قائما في عام 2011 وقد كان أدنى من دولارين. ويرى سيرغي لوجكين أن هذا الأمر لا يستطيع المجرمون الالكترونيون تجاهله.

وتنصح كاسبرسكي لاب لجميع مستخدمي Skype أن يتعاملو مع جميع الرسائل التي تصلهم بواسطة هذا البرنامج أو غيره من برامج المراسلة الفورية بحذر. وإن كانت الرسالة التي تصلهم من شخص يعرفونه ذلك لأن حاسوبه قد يكون مصابا ويتحكم به المجرمون الالكترونيون.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code