41% من الشركات تضع مسألة منع تسرب البيانات على رأس أولوياتها

أظهرت نتائج دراسة أجرتها الوكالة التسويقية IDC في ديسمبر 2012، أن شركات كثيرة غدت تدرك أهمية المسألة حيث تشغل مسألة تسرب البيانات نحو 41 % من الشركات وقد جعلت هدفها الأول منع وقوع ذلك.

السمات: الجرائم الرقميةKaspersky Lab
  • E-Mail
41% من الشركات تضع مسألة منع تسرب البيانات على رأس أولوياتها (Getty Images)
 رياض ياسمينة بقلم  April 7, 2013 منشورة في 

إن تسرب البيانات السرية سواء بالصدفة أو بسبب برمجيات خبيثة قد يكون له عواقب وخيمة على أية شركة، وفي أسوأ الحالات قد يؤدي إلى انهيار المؤسسة.

وقد أظهرت نتائج دراسة أجرتها  الوكالة التسويقية IDC في ديسمبر 2012، أن شركات كثيرة غدت تدرك أهمية المسألة - حيث تشغل مسألة تسرب البيانات نحو 41 % من الشركات وقد جعلت هدفها الأول منع وقوع ذلك. وبحسب IDC، يعتبر التشفير هو الأداة الأكثر فعالية وأمنا من بين أدوات حماية البيانات وقد بدأ يكتسب شعبية واسعة.

تقسم تقنيات التشفير عادة إلى مجموعتين مستوى تشفير الملف والمجلد (FLE) والتشفير الكامل للقرص (FDE). وتحمي تقنية FLE الملفات والمجلدات، ولهذا فهي تناسب تشفير أحجام صغيرة من البيانات الحساسة. على عكسها فإن FDE تقوم بتشفير كامل القرص الصلب وهي الأنسب لحماية الحواسيب المؤسساتية المحمولة في حال سرقتها أو فقدانها. في حين أن تقنيتي FLE  وFDE مخصصتان لأغراض مختلفة، غالبا ما تفضل المؤسسات استخدام كلتا التقنيتين.

  • لتقييد الوصول إلى المعلومات السرية والحماية من الوصول غير المشروع
  • لحماية الملفات الحساسة من البرمجيات الخبيثة وغيرها من التهديدات الالكترونية المنتشرة بتزايد
  • للمساعدة في ضمان أمن البيانات من الهجمات التي تتغلغل بنجاح في الشبكات المؤسساتية، الهجمات على البنية التحتية
  • المؤسساتية ومحاولات سرقة البيانات التي تصبح أكثر تعقيدا يوما بعد يوم
  • لإتمام عملية إدارة المخاطر في الشركة؛ حيث تلعب حماية البيانات دورا أساسيا في هذه العملية البالغة الأهمية

حاليا لا تعد التكاليف المتعلقة بعملية التشفير من بين المسائل ذات الأولية في ميزانية قسم تقنية المعلومات في المؤسسات. إلا أن خبراء IDC يرون أن تقنيات التشفير ستشهد طلبا متزايدا قريبا.

وبحسب IDC فإن سوق تشفير محطات العمل ستنمو بنحو 50% في السنوات القليلة المقبلة - وستشهد ارتفاعا من 556 مليون دولار في عام 2012 إلى 866 مليون في عام 2016. في عام 2013 ستتجاوز تكاليف حماية البيانات ملياري دولار لأول مرة، في حين ستبلغ  هذه التكاليف 3 مليارات دولار بحلول 2016.

بهدف منع الوصول غير المشروع إلى المعلومات السرية، تقدم منصتنا المؤسساتية الجديدة Kaspersky Endpoint Security for Business التقنيتين التشفيريتين FDE  وFLE. ويشتمل هذا الحل على عدة خصائص هامة أخرى، بما فيها وظائف الإدارة المركزية لتقنيات التشفير عبر Kaspersky Security Center، القدرة على تحديد القواعد العامة لتشفير البيانات على الوسائط الخارجية، والتشفير التلقائي للملفات المنشأة والمعدلة من قبل أي برنامج يحدده العاملون في قسم تقنية المعلومات بالشركة.

إنه لمن الضروري التقليل من تعقيد بيئة تقنية المعلومات، ولهذا تسمح منصة Kaspersky Endpoint Security for Business للشركات التخلص من مختلف الأدوات، الموفرين والتطبيقات عبر دمج جميع احتياجاتها في منصة واحدة. للمساعدة في التخلص من هذا التعقيد، تم دمج وظيقة التشفير في نطاق واسع من تقنيات كاسبرسكي لاب ضمن هذه المنصة الجديدة. إنها تحمي  من البرمجيات الخبيثة، البريد المزعج، التهديدات المستهدفة وغيرها من التهديدات الالكترونية، حيث تقوم بإنشاء بيئة آمنة لإدارة المعلومات السرية على جميع الأجهزة ضمن البنية التحتية المؤسساتية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code