دلالات على الحرب العالمية الالكترونية الأولى

يبدو أن الحرب العالمية الالكترونية الأولى قد تندلع في أي لحظة، وبين ثلاثة من أقوى الدول في العالم التقني.

  • E-Mail
دلالات على الحرب العالمية الالكترونية الأولى
 رياض ياسمينة بقلم  April 1, 2013 منشورة في 

تتعاون كل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية على في تشكيل وحدة دفاع قوية للتصدي للهجمات الالكترونية التي تشنها العديد من الدول الغربية على الولايات المتحدة الأمريكية والتي ازدادت حدتها في الأشهر الأخيرة الماضية.

وأنشأت الدولتان الوحدة المخصصة للتصدي لهذه الهجمات في الولايات المتحدة الأمريكية والمكونة من مجموعة كبيرة من قراصنة الانترنت قادرين على التصدي لأي هجمة الكترونية قد تستهدف أي من الدولتين بالإضافة إلى شن الهجمات المضادة إذا تطلب الأمر، حيث واجهت الولايات المتحدة الأمريكية في الآونة الأخيرة عدد كبير من الهجمات القاسية على مراكز البيانات لكبرى المؤسسات الحكومية والشركات العالمية منها آبل مايكروسوفت وتويتر وحتى فيسبوك، واتهمت الولايات المتحدة الأمريكية الصين على الفور.

وبعد أقل من يومين خرجت السلطات الصينية لتعترض على الاتهام الذي وجه لها، وأكدت أنها تتعاون مع جميع الدول حول العالم للتصدي لهذا النوع من الجرائم وأنها لا تستخدم هذا الأسلوب مع أي من الدول، ولكن بعدها بفترة قصيرة أعلن أحد العاملين على تحليل الهجمات ومصدرها، أن الهجمات التي طالت كبرى المؤسسات الأمريكية أتت من دول شرق أوربا والهدف منها سرقة المعلومات الهامة لهذه الشركات وبيعها في السوق السوداء وهذا ما رجحه العديد من متابعي القضية.

ولكن التعاون الذي أعلن عنه أخيراً بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية هو للتصدي للهجمات المحتملة من قبل العدو اللدود للدولتين كوريا الشمالية حيث أعلنت الأخيرة عن بدأها بتشكل فرقتها الخاصة من قراصنة الانترنت ومبرمجي الكمبيوتر المهرة، ححيث تدعي كوريا الشمالية استهدافها في أكثر من مرة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية لضرب البنية التحتية للبيانات التي تمتلكها أو حتى من اجل التجسس عليها بسبب الأسلحة النووية التي تمتلكها.

يبدو أن حرباً عالمية الكترونية قادمة لا محال ببين الدول الثلاثة وكل منهم يبني جيشه الخاص ولم يعد الأمر يجري سراً كما كان في السابق، بل ظهر إلى العلن وبدأ يتطور يومياً مع التطور السريع لتقنية المعلومات.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code