"اتصالات" تجتاز المراحل الأولى للحصول على أسم نطاق الانترنت باللغة العربية

اسم النطاق هو الأحرف المتواجدة في أخر الاسم ومن الممكن لهذه الموافقة ان تمهد الطريق لإمكانية استخدام رمز "اتصالات" بالعربية لنطاقها.

السمات: Etisalat International - UAE
  • E-Mail
 رياض ياسمينة بقلم  April 1, 2013 منشورة في 

أصبحت "اتصالات" من اوائل الشركات التي اجتازت المراحل الأولية للحصول على اسم نطاق بالكتابة العربية كجزء من ثورة البحث في الشبكة الانترنت.

اسم النطاق هو الأحرف المتواجدة في أخر الاسم ومن الممكن لهذه الموافقة ان تمهد الطريق لإمكانية استخدام رمز "اتصالات" بالعربية لنطاقها. وفي تعليقة على هذا الانجاز قال المهندس أحمد بن علي، نائب رئيس أول الاتصالات مجموعة "اتصالات":

"من المنطقي ان تكون "اتصالات" في طليعة الشركات التي تتقدم للحصول على اسم نطاق باعتبارها واحدة من الشركات الأكثر ابتكارا في الشرق الأوسط" واضاف "ان "اتصالات" شركة رائدة  في صناعة الاتصالات وكان لا بد من تعزيز نجاحتنا وذلك بمواصلة ريادتنا في  بناء علامتنا التجارية عبر الإنترنت"

في الماضي، كانت  أسماء النطاقات مقيدة بقيود عامة ، مثل "com" و "net"، وبرموز البلدان، مثل"ae" لدولة الإمارات العربية المتحدة و "uk" للمملكة المتحدة.  اليوم، التغيرات في تلك القيود مكنت الأفراد والشركات والحكومات والمجتمعات من تطبيق أسماء نطاقات الجديدة بلغات عدة بما في ذالك اللغة العربية والكورية والصينية.

في اوائل هذا الشهر ، أصدرت مؤسسة الإنترنت للأسماء المتخصصة والأرقام (ICANN، التقييمات الأولية لحوالي 60 طلب . ونجح تقييم طلب "اتصالات" لإمكانية استخدام كلمة "اتصالات" بالعربية لنطاقها.

كما تقدمت "اتصالات" بطلب لإمكانية استخدام كلمة "اتصالات" بالغة الإنجليزية ايضا وسيتم الإعلان عن نتائج التقييم المبدئي في وقت لاحق هذا العام. ومن المتوقع ان تغدو العديد من الشركات والمؤسسات الحكومية تخطو في نفس الاتجاه حيث ستصبح أسماء الشركات في النطاقات دليل على مدي جدية الشركة وثقتها بمستقبلها للاستمرار.

تتضمن عملية التقييم مراجعة صارمة لتكنولوجية المستخدمة ، والموارد المالية، والإدارة والمدراء، وخطط أعمالها للنطاق الخاص بمقدم الطلب. ,قامت حوالي 2000 شركة ومنظمة بتقديم طلبات للحصول على اسم نطاق خاص بهم. نظمت "ICANN" الطلبات حسب الأولوية وستعلن عن 30 اسم من الذين نجحوا في التقييمات الأولية كل أسبوع. يوجد خطط حول زيادة هذا الرقم ليصل الى 100.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code