كوريا الشمالية تبني جيشها الخاص من "قراصنة الانترنت"

تعرضت كوريا الشمالية إلى العديد من الهجمات الالكترونية أخرها أدى إلى تعطيل الكثير من المخدمات لشبكة الانترنت الخاصة بها.

السمات: الجرائم الرقمية
  • E-Mail
كوريا الشمالية تبني جيشها الخاص من
 رياض ياسمينة بقلم  March 26, 2013 منشورة في 

تقوم كوريا الشمالية الآن بتجنيد عدد كبير من أفضل المبرمجين لديها، لتشكل فرقة هجوم أو ردع إذا تتطلب الأمر لأي هجمات قد تشن على شبكة الانترنت الخاصة بها.

وتقوم كوريا الشمالية بهذا الإجراء بعد الهجوم الأخير على شبكة الانترنت الخاصة بها والذي أدى إلى تعطل عدد كبير من المخدمات لديها، فضلاً عن الهجمات التي تعرضت لها في السابق بسبب برنامجها النووي والتي تدعي أن أمريكيا وكوريا الجنوبية تعاونا على توجيه هذه الهجمات.

وكان في السابق أن شيع بأن الصين لديها فرقة مخصصة تعمل على شن الهجمات الالكترونية على قواعد البيانات لدى أهم المؤسسات الحكومية الأمريكية فضلاً عن كبرى الشركات التقنية والمالية، أهمها آبل و فيسبوك وتويتر، لكن رفضت الصين حينها هذا الاتهام وقالت أنها من أول المحاربين لهذا النوع من الجريمة.

لكن عاد وصرح أحد المحققين في المسألة وقال أن الهجمات أتت من أوربا الشرقية وقد تكون من روسيا تحديداً، حيث نسبت هذه الهجمات إلى إحدى المخدمات العاملة في شركة خدمات متنوعة في روسياً.

أعلن مسؤول أمريكي مؤخراً أن الحروب الأخطر التي تدار الآن من تحت الطاولة هي الحروب الالكترونية التي من الصعب أن يعرف العدو فيها ولسهولة توجيهها من أي مكان في العالم، كما أنها يومياً في تزداد قوة وتعقيداً بسبب التطور الدائم للتقنية في العالم وزيادة عدد المبرمجين اللذين ينشدون وراء مغريات هذه الجريمة.

ويبدو أن كوريا الشمالية الآن تبني جيشها الخاص من قراصنة الانترنت لتواكب أخر تطورات السلاح الالكتروني والذي نأمل أن يبقى السلاح الوحيد المستخدم في الحروب.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code