موقع "جادو بادو" ينتشر في 10 بلدان جديدة

وفر موقع JadoPado حالياً للمستهلكين مجموعة واسعة من الإلكترونيات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات، بما في ذلك الكمبيوترات الدفترية والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والألعاب والملحقات والكاميرات.

السمات: التجارة الإلكترونيةJadoPado (www.jadopado.com)
  • E-Mail
موقع عمر قاسم مؤسس الموقع
 رياض ياسمينة بقلم  March 14, 2013 منشورة في 

أعلنت شركة JadoPado، عن توسيع عملياتها وخدمات التوصيل لديها لتشمل كافة أنحاء منطقة الخليج إضافة إلى دول جنوب آسيا، وتشمل بنغلاديش والهند وباكستان والفلبين وسيريلانكا. وتمثل هذه الخطوة أول عملية توسع لشركة JadoPado خارج دولة الإمارات بعد أن تأسست بدبي في سبتمبر 2010.

وقد بدأت قصة موقع JadoPado في سبتمبر 2010، حيث كان قاسم مؤسس الموقع يعتقد أن التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات تفتقر إلى تجربة تسوق محلية آمنة وبأسعار منافسة. وبعد الاستغراق في الأبحاث المتعمقة، تم إطلاق موقع JadoPado في مارس 2011 بإصدار "بيتا" التجريبي ليوفر المشتريات للمستخدمين في دولة الإمارات خلال 3 إلى 24 ساعة من وقت الشراء. وفي ضوء توسع شركة JadoPado من حيث الحجم والانتشار الجغرافي، فقد توسع فريق العمل من موظف واحد إلى أن أصبح الآن 31 موظفاً.

ويوفر موقع JadoPado حالياً للمستهلكين مجموعة واسعة من الإلكترونيات ومنتجات تكنولوجيا المعلومات، بما في ذلك الكمبيوترات الدفترية والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والألعاب والملحقات والكاميرات. وكانت شركة JadoPado من أولى شركات تجارة التجزئة في دولة الإمارات التي قدمت أحدث الأجهزة الإلكترونية -مثل هاتف بلاك بيريZ10 - والذي تم بيع شحنات كاملة منه خلال ساعات من توفره على موقع JadoPado. ويشهد موقع JadoPado أكثر من 115,000 زائر وأكثر من 485,000 مشاهَدة لصفحاته شهرياً، مما يدلّ بوضوح على النمو الحيوي لحركة استخدامه على أساس شهري منذ تأسيس الشركة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code