"إيفرنوت" تتعرض للاختراق

قالت الشركة أن عملية الاختراق التي نفذت بحقها مدروسة ووصفت جهة الاختراق بأنها تتبع أساليب احترافية في عملها.

  • E-Mail
إيفرنوت
 رياض ياسمينة بقلم  March 3, 2013 منشورة في 

أعلنت الشركة المطورة لتطبيق "إيفرنوت" المخصص لتسجيل الملاحظات، أنها تعرضت لمحاولة اختراق منظمة، وأن المخترقين تمكنوا من الوصول إلى نقاط حساسة وهامة في قاعدة البيانات، لكن لم يتم المساس بمعلومات المستخدمين.

وتقول الشركة أنها لاحظت أن المخترقين تمكنوا من الوصول إلى العديد من المعلومات الهامة بالمستخدمين، ككلمات المرور وبعض المعلومات الشخصية، وطلبت منهم تعيين كلمات مرور جديدة لتفادي أي أضرار قد تلحق بهم من جراء كشف كلمات المرور السابقة.

وتقول الشركة أن على المستخدمين المسارعة في تغيير كلمات المرور الخاصة بهم على الموقع من خلال الموقع الرسمي للشركة "Evernote.com" وعدم اللوجؤ إلى الروابط التي تصلهم عبر البريد الالكتروني والتي تطالبهم بتغيير كلمات المرور من خلال النقر عليها وتتبع الرابط.

لم تلعن الشركة عن الجهة المسؤولة عن هذا الاختراق بعدد، لكنه شاع في الآونة الأخيرة اتهام الصين ومن ثم دول أوربا الشرقية في عمليات الاختراق المكثفة على العديد من الشركات التقنية العالمية منها فيسبوك وتويتر وآبل وأخيراً مايكروسوفت.

وأكدت النتائج الأولية السابقة إلى أن الاختراق من قادم من خلال كتيبة مخصصة في الجيش الصيني لاختراق قواعد البيانات الخاصة بالشركات الأمريكية في مختلف المجالات، ولكن أثبتت التقارير الأخيرة أن جهات الاختراق هي أوربا الشرقية وروسيا تحديداً، وأن المنظمة تعمل على كشف المعلومات الهامة والحساسة لدى هذه الشركات كعمليات الاستحواذ والأبحاث والتقارير ومن ثم بيعها في السوق السوداء، والذي يبدو منطقياً أكثر من الرواية الأولى.

وبدورها نفت الصين أي من هذه الاتهامات، وصرحت انها كانت قد أعلن تفي السابق تضامنها مع أي دولة في العالم تتعرض شركاتها لأي نوع من الجرائم الالكترونية وأنها ضد هذه العمليات التخريبية تماماً.

 

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code