مخترقي تويتر وفيسبوك وآبل من دول أوربا الشرقية وليس الصين

كشف العديد من الخبراء أن دولة الصين بريئة من الاتهامات التي وجهت إليها بشأن الهجمات الأخيرة على الشركات الأمريكية، وأوربا الشرقية في قفص الاتهام الآن.

السمات: الجرائم الرقمية
  • E-Mail
مخترقي تويتر وفيسبوك وآبل من دول أوربا الشرقية وليس الصين
 رياض ياسمينة بقلم  February 20, 2013 منشورة في 

اتهم البعض من خبراء الحماية دولة الصين بشن الهجمات الأخيرة على العديد من المؤسسات والشركات الأمريكية منها تويتر وفيسبوك وآبل أخيراً، بينما التقارير والتحقيقات الأخيرة أكدت أن بعض البرمجيات الخبيثة أتت من دول أوربا الشرقية.

وقال أحد الخبراء من اللذين يحققون في الموضوع أن الهجمات المكثفة التي شنت في الآونة الأخيرة على كبرى الشركات الأمريكية، المسؤول عنها مجموعة من قراصنة الانترنت في روسيا و أوربا الشرقية، وهدفها الرئيسي سرقة أسرار الشركات والأبحاث التي تقوم بها بالإضافة إلى الأفكار الجديدة والحصرية، ومن ثم بيع هذه المعلومات في السوق السوداء.

ويقول الخبراء أن الدليل القاطع على أن الهجمات أتت من أوربا الشرقية، هو نوع البرمجيات الخبيثة التي استهدفت الشركات، حيث تعتبر هذه البرمجيات شائعة الاستخدام بين قراصنة الانترنت وليست من النوع الذي تستخدمه الحكومات للتجسس "الصين"، والدليل الأخر هو عندما قام الخبراء بتتبع المخدم الأخير الذي شنت الهجمات من خلاله يعود لإحدى شركات الخدمات في أوكرانيا.

استهدف في حملة الهجمات الأخيرة أكثر من أربعين شركة اختلفت القطاعات التي تعمل بها، منها التقنية كتويتر وفيسبوك وآبل والصحافة مثل نيويورك تايمز وول ستريت وأسوشيتيد برس.

وكانت آبل أخر الشركات الأمريكية التي استهدفت من خلال هذه الحملة، حيث أعلنت الشركة بالأمس أن موقعها على شبكة الانترنت تعرض للاختراق ولكن لم يتم سرقة أي معلومات سرية من الشركة، واتهمت الشركة على الفور الصين في هذه الهجمات وقالت أنها المجموعة نفسها التي هاجمت فيسبوك الأسبوع الماضي.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code