"شارب" تطرح شاشتها التفاعلية العاملة باللمس، في الشرق الأوسط

من أبرز مزايا الشاشة هو استخدامها لأنحف قلم إلكتروني مدبب في العالم، حيث تبلغ سماكته 2 ميليمترين، مما يتيح القدرة على وضع العلامات المفصّلة والتأشير بشكل دقيق والقيام بالكتابة اليدوية الرقمية بسلاسة ووضوح تامين.

السمات: Sharp Middle Eastالإمارات
  • E-Mail
من أبرز مزايا الشاشة هو استخدامها لأنحف قلم إلكتروني مدبب في العالم
 رياض ياسمينة بقلم  February 11, 2013 منشورة في 

كشفت "شارب الشرق الأوسط" بشكل رسمي عن أحدث شاشاتها التفاعلية صغيرة الحجم العاملة باللمس وبتقنية LCD في الشرق الأوسط، لتوفّر للشركات، من خلال هذه الشاشة ذات التصميم الذكي والمزايا المدمجة المتميزة، طيفاً واسعاً من الاستخدامات المتنوعة.

وتعتبر الشاشة ذات وضوح Full HD شاشة كومبيوتر شخصي في المقام الأول، بيد أن المزايا المدمجة التي تحويها تمنحها مرونة في الاستخدام بما يتجاوز مجرد كونها شاشة كومبيوتر، مما يتيح المجال للشركات الاستفادة من استخداماتها المتنوعة. وتحتوي الشاشة على أحدث ما وصل إليه عالم التقنيات، مع ميزة التوافقية الكاملة لخاصية اللمس مع نظام التشغيل Windows 8، كما يتيح وجود الشاشة المسطحة معدومة الإطار borderless سلاسة معززة في خصائص اللمس الخاصة بنظام التشغيل هذا.

ومن أبرز مزايا الشاشة هو استخدامها لأنحف قلم إلكتروني مدبب في العالم، حيث تبلغ سماكته 2 ميليمترين، مما يتيح القدرة على وضع العلامات المفصّلة والتأشير بشكل دقيق والقيام بالكتابة اليدوية الرقمية بسلاسة ووضوح تامين. وإلى جانب خاصية عزل راحة اليد المبتكرة، والتي تضع الأولوية على تمييز القلم بحيث يستطيع المستخدم الكتابة به حتى ولو كانت راحة يده تلامس الشاشة، تفتح ميزة استخدام القلم الباب لطيف واسع من الاستخدامات لهذه الشاشة، بما في ذلك: لوحات التوقيع الإلكتروني وتسجيل الملاحظات الخاصة بالأعمال أو التعليم بشكل مباشر خلال جلسة شرح توضيحية.

وتأتي الشاشة ضمن نطاق شاشات العرض الصغيرة من المجموعة الاحترافية التفاعلية العاملة بتقنية LCD من "شارب"، وتوفّر للشركات فرصة الاختيار من بين طرازات بحجم 20 بوصة وحتى 108 بوصات. وكانت "شارب" قد أطلقت مؤخراً شاشتها العاملة بتقنية LED بحجم 90 بوصة، لتستكمل مجموعتها من شاشات العرض الاحترافية بالأحجام الكبيرة التي تتراوح بين 60 بوصة إلى 108 بوصات. 

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code