"ياهو" و "جوجل" يوقعان اتفاقية جديدة في مجال الإعلانات

تختلف الاتفاقية الجديدة عن الاتفاقيات التي وقعتها ياهو في السابق مع العديد من الشركات، وعلى ما يبدو لدى ياهو العديد من الصفحات الإعلانية المتوفرة ترغب في استثمارها.

السمات: التجارة الإلكترونيةGoogle IncorporatedYahoo! Incorporated
  • E-Mail
(Getty Images)
 رياض ياسمينة بقلم  February 7, 2013 منشورة في 

أعلنت شركة "ياهو" عن توقيع اتفاقية جديدة بينها وبين شركة "جوجل"، تسمح لشركة "ياهو" باستخدام تقنية الإعلان لمحرك البحث "جوجل سيرش"

من الواضح أن الاتفاقية الجديدة تختلف عن الاتفاقيات التي وقعتها ياهو في السابق مع العديد من الشركات، وعلى ما يبدو لدى ياهو العديد من الصفحات الإعلانية المتوفرة ترغب في استثمارها، وما كان على الرئيس التنفيذي الجديد للشركة "ماريسا ماير" إلا الاتصال بأحد أصدقائها القدامى في شركة "جوجل" لإتمام الاتفاقية.

وأعلنت الشركة من خلال مدونتها الخاصة بعض التفاصيل التي تتعلق بالاتفاقية حيث قالت :

يومياً يقوم العديد من مستخدمي خدمات "ياهو" بالدخول إلى الخدمات التي نقدمها كأحوال الطقس والأخبار بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى، ونسعى نحن في "ياهو" إلى جعل هذه التجارب اليومية أكثر متعة واتصالاً بهذه العادات والرغبات، ومن إحدى الاستراتيجيات التي نتبعها هي عبر تقديم المحتوى التحريري أو الإعلاني الذي يتوافق مع توجهات المستخدمين.

ونحن الآن متشوقين لتقديم هذه الخدمات إلى عملائنا الأوفياء من خلال التعاقد من إحدى أفضل الشركات في هذا المجال، حيث قمنا بتوقيع اتفاقية هامة وغير حصرية مع شركة جوجل لتقديم الإعلانات من خلال تقنيات "جوجل آد سينس" و "جوجل آد موب"، ومن خلال التعاون مع جوجل في هذا المجال فهذا يعني أننا سنقدم لمستخدمي خدماتنا حول العالم إعلانات قد تكون أقرب إلى توجهاتهم وميولهم.

أما بالنسبة لمستخدمي خدماتنا الأعزاء فلن يكون هناك أي فرق في عرض الإعلانات بالنسبة لهم ولن يؤثر هذا الاتفاق الجديد على أي من المهام التي يقومون بها من خلال خدماتنا، حيث سنبذل كل ما بوسعنا لنقدم الإعلان المناسب للمستخدم المناسب و في الوقت المناسب.

وتعتبر الاتفاقية الجديدة مهمة أيضاً بالنسبة لـ "جوجل" حيث أن هناك الكثير من الإعلانات التي لم تتمكن الشركة من تقديمها، ولكن السؤال هنا هو هل حقاً سيهتم قراء المحتوى التحرير في خدمات "ياهو" بالضغط على الإعلانات التي ستنشرها "ياهو" لصالح "جوجل".

تحتاج "ياهو" الآن إلى المال ويعتبر مجال الإعلانات المجال الأفضل لكسبهن كما أن الأمر سيعود بالفائدة على الشركتين إذا ما تمكنت الشركتين من الوصول إلى الهدف المطلوب، وقد تتطور العلاقة بين الشركتين إلى خدمات مختلفة في المستقبل القريب.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code