"إتش بي" : تحول "ديل" إلى شركة خاصة سيدفعها نحو المجهول

تقول "إتش بي" أن الخطوة التي قامت بها "ديل" ستأخذها إلى طريق مليء بالصعوبات، حيث ستضطر الشركة إلى مواجهة المجهول فضلاً عن التقلبات والذي قد تمتد إلى فترة طويلة.

السمات: استحواذاتDell CorporationHP
  • E-Mail
ميغ وايتمان الرئيس التنفيذي لشركة إتش بي
 رياض ياسمينة بقلم  February 7, 2013 منشورة في 

علقت شركة "إتش بي" على الصفقة الأخيرة التي حولت شركة ديل إلى شركة خاصة بشكل سلبي من خلال بيان صحفي أصدرته أمس.

وتقول الشركة أن الخطوة التي قامت بها "ديل" ستأخذها إلى طريق مليء بالصعوبات، حيث ستضطر الشركة في هذه الخطوة إلى مواجهة المجهول فضلاً عن التقلبات والذي قد تمتد إلى فترة طويلة، مما سيؤثر سلباً على عملاء الشركة من المستخدمين لأجهزتها، كما أن إمكانياتها للاستثمار في أجهزة جديدة أو حتى تطويرها سيكون محدودة، والصفقة الأخيرة التي أعلنت عنها الشركة ستترك المستخدمين لأجهزة "ديل" على مفترق طرق.

من الغريب أن تقوم "إتش بي" بهذا التصريح في هذا الوقت خاصة وأنها وخلال السنوات الثلاث الماضية فقدت أكثر من 66% من قيمتها السوقية، بعدما كانت الشركة رقم واحد في العالم في سوق الكمبيوترات، والجدير بالذكر أن الرئيس التنفيذي الجديد للشركة "ميغ وايتمان" لديها الكثير من التصريحات الغريبة التي قامت بها في الفترة الأخيرة المشابه  لهذا التصريح الغير منطقي.

تراجعت أعمال الشركة في السنوات الأخيرة بسبب الانتشار الكبير للهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية التي فضلت الشركة عدم الاستثمار بها، حيث أصبح المستخدمين السابقين لكمبيوترات "إتش بي" يفضلون الهواتف الذكية الكمبيوترات اللوحية على الكمبيوترات المحمولة التي تنتجها الشركة بسبب الخيارات التي تقدمها هذه الأجهزة والتي تشمل جميع ما تقدمه الكمبيوترات الأخرى تقريباً.

قامت "ديل" مؤخراً من خلال صفقة بلغت قيمتها 24.4 مليار دولار أمريكي بالانتقال من شركة مساهمة على شركة خاصة، واستعانت الشركة في هذه الصفقة بكل من شركة الأسهم الخاصة "سيلفر لايك" وشركة "مايكروسوفت" التي قدمت 2 مليار دولار أمريكي كقرض لمساعدة "ديل" على النهوض مجدداً وكي تتمكن من التنافس مجدداً في سوق الكمبيوترات، حيث تعتبر "ديل" من أقوى الشركات التي قدمت منتجات تتصف بالجودة العالية وقوة الأداء.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code