سامسونج تستحوذ على 48% من سوق التلفزيونات الذكية في دولة الإمارات

تقول الشركة ان قسم التلفزيونات في دولة الإمارات شهد نمواً كبيراً بنسبة وصلت إلى 69% في الفترة الممتدة بين الربع الثالث للعام 2011 والربع الثالث للعام 2012.

السمات: الحصة السوقيةSamsung Electronics Companyالإمارات
  • E-Mail
سامسونج تستحوذ على 48% من سوق التلفزيونات الذكية في دولة الإمارات
 رياض ياسمينة بقلم  January 29, 2013 منشورة في 

أعلنت شركة سامسونج الكورية أن حصتها في سوق التلفيزيونات في دولة الإمارات وصلت إلى 48%، بحسب دراسة أجرتها "جي إف كي" مؤخراً.

وتقول الشركة ان قسم التلفزيونات في دولة الإمارات شهد نمواً كبيراً بنسبة وصلت إلى 69% في الفترة الممتدة بين الربع الثالث للعام 2011 والربع الثالث للعام 2012، كما كشفت الشركة أن سوق الإمارات وحده يساهم بـ75% من مبيعات تلفزيوناتها في منطقة الخليج العربي.

وتقول سامسونج أن أحد أهم العوامل التي ساعدتها على تحقيق هذا النمو الكبير هو إطلاقها لمجموعة مميزة من التلفيزيونات الذكية في منطقة الخليج العربي في وقت كثر استخدام هذا النوع من الأجهزة بسبب ارتفاع معدل مستخدمي الانترنت في المنطقة، كما أن التطبيقات التي وفرتها الشركة منذ إطلاقها لأول نوع من هذه التلفزيونات في العام 2010، والتي تزيد عن 2000 تطبيق الآن ساهم في رفع عدد المستخدمين لهذه التقنية.

وساهم أيضاً الاستخدام الكبير لمواقع التواصل الاجتماعي التي توفر التواصل عبر شبكات الانترنت في رفع هذه المبيعات، حيث توفر تلفزيونات سامسونج الذكية دخولاً سهل ومباشر إلى هذه المواقع أهمها فيسبوك وتويتر، وتسمح للمستخدمين بالتفاعل مع أصدقائهم من خلال مشاركة الصور والفيديو والمحتوى بشكل عام. وتقول الشركة انه يومياً يتم تحميل 3000 ألف تطبيق حول العالم مت تطبيقاتها المتوفرة. إلى جانب تعرّف هذه الأجهزة على 26 لغة تشمل العربية، يمكن للمستخدمين تشغيل التلفزيون أو إيقاف تشغيله أو تفعيل التطبيقات المُختارة أو البحث عن المحتوى الإلكتروني عبر متصفح الإنترنت عن طريق الأوامر الصوتية، ومن خلال إشارة باليد.

تجدر الإشارة إلى أن تلفزيونات سامسونج الذكية تتوفر حالياً لدى متاجر التجزئة الرئيسية في أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة بسعر تجزئة يبدأ من 1,699 درهم لـتلفزيون  32" EH4500إلى 12,999 لـتلفزيون 55" ES9000.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code