شحنات "آي ماك" تنخفض بنسبة 40% في الربع الأخير من العام 2012

تراجع عدد الأجهزة المشحونة من كمبيوترات آي ماك في الربع الأخير من العام الماضي بسبب التأخر الدائم في تزويد آبل بالمكونات الرئيسية.

السمات: Apple Incorporatedالكمبيوترات الخارقة
  • E-Mail
شحنات آي ماك
 رياض ياسمينة بقلم  January 27, 2013 منشورة في 

قامت آبل في الربع الأخير من العام 2012 بشحن 578 ألف كمبيوتر "آي ماك"، بفارق 42% أقل من الربع الأخير من العام 2011 و 54% من إجمالي العام الذي سبقه.

وتشير التقارير الصادرة عن إحدى المصانع التايوانية التي تزود آبل بالمكونات الرئيسية، أن الانخفاض الذي شهدته الشركة في شحن هذا النوع من الأجهزة كان بسبب التأخر في تسليم المكونات الرئيسية ومنها الشاشات، لكنها تتوقع أن يشهد "آي ماك" ارتفاعاً في الطلب في الربع الأول من العام الحالي 2012.

كما تشير التقارير أن الطلب على المكونات سيشهد ارتفاعاً كبيراً في شهر يناير من العام 2013 مجدداً، لكنه سينخفض بشكل تدريجي في بداية شهر فبراير من نفس العام، بسبب أيام العمل القليلة في هذا الشهر والذي يصادف العديد من العطل والأعياد الرسمية.

كانت قد أعلنت آبل في الربع الأخير من العام 2012 عن 4.06 مليون كمبيوتر آي ماك قامت بشحنها من الفترة الممتدة من شهر أكتوبر وشهر ديسمبر 2012، حيث توقعت الشركة سابقاً لهذه الفترة في أن تكون الكميات المشحونة 3.48 مليون كمبيوتر فقط أي 15.7% أكثر منن توقعت لهذه الفترة.

وفي التقرير الأخير الذي صدر عن آبل، باعت الشركة في الفترة الممتدة من شهر أكتوبر وشهر ديسمبر 22 مليون كمبيوتر آي باد اللوحي، والذي ساعد الشركة في بيع 65.7 مليون كمبيوتر لوحي في العام 2012، أي ما يقارب نصف مبيعات سوق الكمبيوترات اللوحية العالمي.

شحنت آبل في العام 2012 13.3 مليون كمبيوتر آي ماك بنسبة نمو 7.98% عن العام سبقه 2011، وتتوقع الشركة أن تزيد هذه النسبة في العام 2013 إلى 30% فرق أي ما يقارب الـ 17 مليون كمبيوتر آي ماك.

خسرت آبل مؤخراً منصبها الذي حافظت عليه لفترة طويلة كونها أكثر الشركات العالمية العاملة في مجال التقنية قيمة، كما أن النتائج التي أعلنت عنها الشركة والتي وصفتها بالقياسية لم تنل رضا جميع المستثمرين، حيت أعربت النسبة الأكبر منهم عن خيبة أملهم منم النتائج المعلن عنها، حيث كانوا يتوقعون أكثر من هذا بكثير وخاصة بعد إطلاق أخر جهازين للشركة آي فون 5 وآي باد ميني.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code