تواصل الشركاء

يعقوب كفينة، المدير العام لـ "إف في سي" FVC، إحدى أهم شركات توزيع القيمة المضافة في المملكة العربية السعودية يحدثنا عن مشاركة الشركة ضمن معرض جيتكس دبي 2012 وأهم مبادرات الشركة وشراكاتها الجديدة.

السمات: FVC - First Video Communications Incorporationالسعودية
  • E-Mail
تواصل الشركاء يعقوب كفينة، المدير العام لـ إف في سي السعودية
 محمد صاوصو بقلم  December 10, 2012 منشورة في 

يعقوب كفينة، المدير العام لـ "إف في سي" FVC، إحدى أهم شركات توزيع القيمة المضافة في المملكة العربية السعودية يحدثنا عن مشاركة الشركة ضمن معرض جيتكس دبي 2012 وأهم مبادرات الشركة وشراكاتها الجديدة.

بعد انضمامه إلى شركة "إف في سي" FVC السعودية منذ عامين، تسلم كفينة مهام إدارة أعمال شركة توزيع القيمة المضافة لكامل المملكة. ومنذ تسلمه لمنصبه حققت الشركة توسعات عديدة شملت افتتاح فروع جديدة لها في جدة والدمام. ويشير كفينة إلى أن أسواق المملكة العربية السعودية تعد من أهم مراكز الأعمال في منطقة الشرق الأوسط. وهي تشهد اليوم نموا كبيرا في قطاع التقنية وخصوصا فيما يتعلق بكامل البنى التحتية. يساعد هذا الأمر شركة "إف في سي" FVC لتعمل من خلال استراتيجية محددة لبناء العلاقات مع الشركاء لتغطية كافة قطاعات التقنيات الناشئة التي تشهدها أسواق المملكة.

وعن مشاركة الشركة في معرض جيتكس دبي 2012 يقول كفينة: "لقد كانت مشاركتنا المثمرة هذا العام مختلفة تماما عن العام الماضي. عملت شركتنا على تقديم مجموعة واسعة من الحلول التقنية الخاصة بالكثير من القطاعات التي تلبي حاجة شريحة واسعة من العملاء، منها على سبيل المثال قطاع الرعاية الصحية. نحن نعمل في "إف في سي" FVC على تطبيق التقنيات الحديثة والحلول المتعلقة بها لتلبية كافة احتياجات قطاعات الأعمال المختلفة مثل قطاع التعليم وقطاع الأعمال الحكومي وقطاع النفط والغاز. فضلا عن تطبيق تقنيات متخصصة مثل حلول الاتصالات الموحدة التي تعزز قدرات التواصل لدى الشركات المتخصصة في هذا المجال".

ويضيف: "معرض جيتكس هو المنتدى المثالي للتعامل مع صانعي القرارات في الشركات ورجال الأعمال. وفرصة كبيرة لعرض أحدث التقنيات الرائدة المتاحة في السوق اليوم. كما يعد  معرض جيتكس منصة للمشاركة والتفاعل لشركات القيمة المضافة، وشركات دمج الأنظمة ومقدمي الحلول التقنية في جميع أنحاء المنطقة".

ومن الجدير بالذكر أن شركة "إف في سي" FVC السعودية تعد إحدى أهم شركات توزيع القيمة المضافة في المملكة، وهي تعمل اليوم على إضافة القيمة على المنتجات بشكل موسع عن طريق العمل مع شركات إعادة البيع  وقطاع العملاء النهائيين بشكل مباشر. تقدم الشركة المتخصصة في إضافة القيمة جميع البرامج والدورات التدريبية اللازمة لشركائها من معيدي البيع لمساعدتهم على الوصول إلى الأسواق بشكل أكبر. وهي اليوم تقوم بتوسيع أعمالها لتشمل الزبائن أيضا من خلال تطبيق تقنياتها وحلولها المناسبة والملائمة لتلبية حاجاتهم بشكل مباشر وهو ما نستطيع تسميته إضافة القيمة بشكل مضاعف من خلال تمكين العمل على هذه التقنيات والحلول وتطبيقها من قبلهم.  وبالنسبة لأعمال الشركة التي تغطي مناطق واسعة من الشرق الأوسط والمشرق العربي، يشير كفينة إلى أن عدم الاستقرار السياسي قد ساهم بشكل كبير في تباطؤ الأسواق، ولكن من خلال تقديم احتياجات العميل بشكل كامل بالإضافة إلى ضمان تقديم الحلول المناسبة يمكن تخطي هذه التحديات وتعزيز الأعمال في المنطقة.

ويضيف بأن منطقة المشرق العربي تواجه تحديات عديدة تتمثل أهمها في إيجاد البنية التحتية القوية وخدمات النطاق الترددي العريض. وهذا ما يتطلب بدوره من المنطقة أن توفر خدمات أكبر وأوسع فيما يتعلق بحماية الشبكات. و مراقبة وإدارة خدمات النطاق العريض. ولكن القطاع الخاص يتحول ببطء إلى قيادة تطور ونمو قطاع تقنية المعلومات في المنطقة. فعلى الرغم من الطلب العام فإن الكثير من السياسات تحد بشكل كبير من استثمارات القطاعات العامة والحكومية في قطاع تقنية المعلومات وبنيته التحتية في المنطقة.

وفيما يتعلق بما تحتاجه الشركات لبناء سلسلة قنوات توزيع ناجحة في منطقة المشرق العربي، يشير كفينة إلى أن الأمر يحتاج الكثير من الصبر والولاء لبناء قنوات توزيع ناجحة، من المهم أن نساعد شركائنا في القنوات في الأوقات العصيبة، ودعمهم للحصول على أفضل النتائج في أفضل الأوقات. لقد استثمرنا في العديد من الموارد المحلية مثل خدمات ما قبل البيع وما بعده وتقديم كامل الدعم اللازم للشركاء فيما يتعلق بذلك. كما وقدمنا لهم مركزا خاصا لمساعدتهم في تقديم وعرض الحلول التقنية العديدة التي يقدمونها لعملائهم. يكمن التحدي الأكبر اليوم بالنسبة لنا في عدم الاستقرار السياسي الذي تشهده منطقة المشرق العربي. بالإضافة إلى تنافسية عالية ضمن سوق صغيرة.

وبالنسبة للشراكات التي قامت بها "إف في سي" FVC السعودية في الفترة القريبة الماضية، أشار كفينة إلى توقيع الشركة اتفاقية مع شركة الاتصالات السعودية يتم بموجها توفير خدمة شبكة التوصيل المرئي عن بعد "Telepresence" الجديدة من نوعها في المملكة العربية السعودية، لتعزيز وإثراء تجربة عملائها، خصوصاً في قطاع الأعمال على صعيد الحضور المرئي. وتعليقا على الشراكة الجديدة قال كفينة: "إن دمج البنية التحتية لشبكة الاتصالات السعودية مع التقنيات المبتكرة لشركتنا بما فيها خدمات التوصيل المرئي، من شأنه تطوير الإنتاجية والكفاءة لعملاء قطاع الأعمال في المملكة". وأضاف "إننا في غاية السعادة لتكوين شراكة مع الاتصالات السعودية، ففي الوقت الذي يزداد فيه الطلب على خدمات التوصيل المرئي في المنطقة، نفخر بأن نقدم خدماتنا للمجتمع السعودي بما يوفر حلولاً مباشرة ومتكاملة للاتصالات الموحّدة من شأنها أن ترتقي بمفهوم الحضور الدائم إلى بيئة متميزة في الاتصال المرئي عن بعد".

يذكر أنَّ خدمة شبكة التوصيل المرئي "Telepresence" تتميز بسهولة الاستخدام، حيث تتيح لعملاء الاتصالات السعودية تقريب المسافة الفعلية بين المتصل والمستخدم النهائي، كما تلبي هذه التقنية الحاجة الماسة لدى مؤسسات العمل الأمر الذي يعزز من فرص التواصل والمشاركة في بيئة العمل ورفع مستوى الإنتاجية والأداء داخل مؤسسة العمل.

وبتصنيفها كأفضل موزع للقيمة المضافة (VAD) من مجلة تشانل الشرق الأوسط، تعتبر "إف في سي" FVC أحد موزعي القيمة المضافة الرائدين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ومن خلال المكاتب المخصصة للشركة في الإمارات العربية المتحدة والسعودية ولبنان ومصر والمغرب، وكذلك وجودها المتزايد في نيجيريا وباكستان وإثيوبيا والجزائر، تباشر "إف في سي" أعمالها من خلال شبكتها المتزايدة من شركاء قنوات التوزيع في أكثر من 45 بلدًا في جميع أنحاء المنطقة.

ومن خلال التقنيات والحلول الجديدة التي تدفع وتيرة التغيير في الشركات بالمنطقة، أسست "إف في سي" شركة ناجحة عن طريق الاعتماد على أفضل الحلول العالمية. ولكونها شركة فريدة من نوعها في المنطقة، فإنها بجمعها بين الدعم الكامل لشركاء قنوات التوزيع والحلول الرائدة في السوق من التقنيات الناشئة، توفر لكل من شركاء "إف في سي"  وعملائهم على حد سواء الثقة التامة للاستثمار في الحلول المدمجة من الجيل التالي من تقنية المعلومات والشبكات. وتتضمن هذه الحلول الاتصالات الموحدة وأنظمة أمن المعلومات والحوسبة السحابية وتسليم التطبيقات.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code