"جوجل" تدفع 22.5 مليون دولار لتجسسها على متصفح "سفاري"

تقول جوجل أن المبلغ الذي طلبت المحكمة منها دفعه مبالغاً فيه و لا يجب أن يزيد عن 4 ملايين دولار.

السمات: Google Incorporatedقضايا قانونية
  • E-Mail
 رياض ياسمينة بقلم  November 19, 2012 منشورة في 

أمرت المحكمة الفيدرالية في ولاية "سان فرانسيسكو" الأمريكية شركة "جوجل" بدفع 22.5 مليون دولار أمريكي بسبب نشرها لملفات ضارة على متصفح الانترنت سفاري التابع لشركة "آبل".

قامت "جوجل" بنشر العديد من الملفات الضارة على كمبيوترات المستخدمين لمتصفح سفاري بغرض التجسس على اهتمامات المستخدمين وتسويق إعلاناتهم التجارية التي توافق اهتماماتهم على شبكة الانترنت.

وحكمت المحكمة الفيدرالية في الولايات المتحدة بان ما قامت به "جوجل" يعتبر انتهاك واضح للخصوصية وجريمة يعاقب عليها القانون وأمرتها بدفع الغرامة والتي تعتبر الأكبر لهذا النوع من القضايا حتى الآن.

وقالت "جوجل" من جهتها أن الملفات التي نشرت على أجهزة المستخدمين ومتصفحاتهم من خلال زيارة مستخدمي متصفح سفاري لموقع خدماتها، لم تنشر عمداً وأنها غير مسئولة عن ما تعرض له المستخدمين.

اتهمت "آبل" شركة "جوجل" مع بداية العام الحالي أنها قامت بنشر العديد من الملفات الضارة على متصفحها بغرض التجسس على المستخدمين لمعرفة اهتماماتهم ونشر الإعلانات التجارية التي تناسب هذه الاهتمامات كطريقة تتبعها العديد من شركات الإعلانات التجارية على شبكة الانترنت.

وتقول "جوجل" أن قضية انتهاك خصوصية مستخدمي متصفح سفاري والكشف عن معلوماتهم لا تساوي هذا المبلغ الضخم والذي يعتبر مبالغ فيه إلى حد كبير وإذا وجب تغريمها فلا يجب أن يكون المبلغ أكثر من 4 ملايين دولار كحد أقصى.

اتهم موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك منذ فترة وجيزة بالكشف عن معلومات خاصة بالمستخدمين للمعلنين على الموقع، تتضمن اهتماماتهم والمواقع التي يبحثون عنها وأكثر الصفحات التي يقومون بزيارتها على الموقع من أجل جذب المعلنين مما يساعد على زيادة الإعلانات وبالتالي زيادة الأرباح.

وفي قضية مختلفة أعلنت "جوجل" أنها تتلقى يومياً مئات الطلبات من قبل العديد الحكومات حول العالم للكشف عن معلومات أحد المستخدمين أو لإزالة بعض المواد التي يتم تحميلها على أحد خدماتها كمحرك البحث الخاص بها "جوجل سيرش" أو على موقع الفيديو "يوتيوب".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code