"ريسيرش إن موشن" تحضر لطرح أفضل أجهزتها

تعتمد "ريسيرش إن موشن" على سلسلة منتجاتها الجديدة بشكل كبير، حيث تعتقد الشركة أنها لا مجال للأخطاء هذه المرة.

السمات: هواتف بلاك بيريResearch In Motion
  • E-Mail
رسيرش إن موشن
 رياض ياسمينة بقلم  November 1, 2012 منشورة في 

معظم شركات التقنية العالمي المصنعة للهواتف الذكية مشغولة الآن بالتنافس المشتعل في سوق الأجهزة وكل منها يطرح ما لديه من تطورات وميزات.

وتغيب "ريسيرش إن موشن" عن هذه المنافسة والسبب ليس افتقارها لأجهزة جديدة أو ابتكارات جديدة، على العكس لدى الشركة الآن ستة أجهزة جديدة ونظام تشغيل جديد أيضاً تحمل أسم "بلاك بيري 10".

بدل أن تخاطر الشركة بطرح الأجهزة الجديدة مباشرة في الأسواق والتضحية بعمل سنة أو أكثر، تقوم الشركة الآن باختبار أجهزتها ودراسة وضعها في مختلف الأسواق من خلال عرضها على أكثر من 50 موزع وخبير في الأسواق واحتياجاتها.

ويقول الرئيس التنفيذي للشركة "ثورستين هاينز" : "بإمكان شركتنا طرح جهاز جديد بشكل شهري، ولكن السؤال يبقى هل سيحقق لنا هذا الجهاز أي إضافة جديدة على رصيدنا، حيث جربنا هذه الإستراتيجية في الأعوام السابقة وكنا في الصدارة وعلى ما أظن هذا هو السبب الذي أخرجنا من المنافسة كلياً.

تتسابق الشركات الآن في طرح الأجهزة وكأن المستخدم لا يعرف ماذا يريد وأن أي جهاز سيلبي احتياجاته وسيسرع إلى اقتنائه، ولكننا قمنا بالعديد من الدراسات قبل التفكير حتى في الجهاز الجديد وحددنا ما الذي يجب علينا فعله وكيف يمكن لنا أن نتميز، ولم يكن أمامنا إلا اختبار الجهاز وعرضه على مجموعة كبيرة من خبراء الأسواق وموزعينا المعتمدين لمعرفة ما إذا كانت هذه الأجهزة مناسبة فعلاً.

أجلنا طرح الأجهزة والنظام الجديد "بلاك بيري 10" أكثر من مرة، ومن المفترض أن تتوفر الأجهزة والنظام الجديد في الأسواق في الربع الأول من العام 2013 إذا رأينا أننا سنحقق ما نريد، ومن الممكن أن نؤجل الإعلان لفترة أخرى، حيث أصبحنا نعتقد أننا إذا تأخرنا في طرح منتج جديد أفضل من أن نطرح منتج غير مدروس مما يؤدي إلى فشله.

نتوقع أن يحمل العام القادم الكثير من التقدم لشركتنا ونتوقع انتشاراً كبيراً في سوق الهواتف الذكية من جديد ونعد مستخدمي أجهزتنا أن الأجهزة الجديدة والنظام الجديد مختلف كلياً عما تعودوا عليه وبالطبع نحو الأفضل.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code