«دو» توسّع من حلولها الخاصة بخفض انبعاثات الكربون ضمن شبكة المتحرك

تواصل دو تبني المعايير الصديقة للبيئة ضمن عملياتها التشغيلية لتحقيق التنمية المستدامة في الإمارات، وفي خطوة جديدة أعلنت دو تعاونها مع شركة (هليوسنتريس) (Heliocentris) المتخصصة في حلول تعزيز كفاءة استخدام الطاقة النظيفة وتخزينها- لزيادة حلول الطاقة الخاصة بخفض انبعاثات الكربون ضمن شبكتها للهاتف المتحرك

السمات: GITEX
  • E-Mail
«دو» توسّع من حلولها الخاصة بخفض انبعاثات الكربون ضمن شبكة المتحرك
 رياض ياسمينة بقلم  October 17, 2012 منشورة في 

تواصل دو تبني المعايير الصديقة للبيئة ضمن عملياتها التشغيلية لتحقيق التنمية المستدامة في الإمارات، وفي خطوة جديدة أعلنت دو تعاونها مع شركة (هليوسنتريس) (Heliocentris) المتخصصة في حلول تعزيز كفاءة استخدام الطاقة النظيفة وتخزينها- لزيادة حلول الطاقة الخاصة بخفض انبعاثات الكربون ضمن شبكتها للهاتف المتحرك.

وستوفر شركة (هليوسنتريس) مجموعة متكاملة من حلول جنست إفشنسي (Genset Efficiency) لتقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، ونظم إدارة ومراقبة الطاقة في محطات الاتصال ضمن شبكة دو.

وقد أعلن الطرفان ذلك خلال مشاركتهما في معرض جيتيكس 2012 بحضور فريد فريدوني الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في "دو" وإياد أبوالعلا الرئيس التنفيذي لشركة (هليوسنتريس) بالإضافة إلى جاسم المرزوقي مدير إدارة أول للشبكة ومايكل كتشنريوتر المدير العالم لـ شركة (هليوسنتريس) في الشرق الأوسط وإفريقيا.

وقال فريد فريدوني الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في شركة دو: "لقد اخترنا حلول هليوسنتريس لخبرتهم في مجال الحلول الصديقة للبيئة لشبكات الاتصال، وتأتي الخطوة ترجمة لاستراتيجية عملنا التي يعتبر تحقيق التنمية المستدامة من أهم محاورها، ونحن فخورون بالنتائج التي حققناها حتى الآن نتيجة استخدام هذه التقنية حيث خفضنا انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة تزيد عن 60% سنويا حتى الآن، واليوم يُسعدنا توسعة استخدام الحلول في شبكتنا".

من جانبه قال إياد أبوالعلا الرئيس التنفيذي لـ شركة (هليوسنتريس):"دولة الإمارات معروفة بتبنيها لأحدث التقنيات وخاصة الصديقة للبيئة. ولقد تشرفنا بهذا التعاون مع دو الذي يعتبر اعترافا بالاعتمادية العالية لحلولنا الصديقة للبيئة لمشغلي الاتصال، ونحن ملتزمون بتوفي 585 كافة الدعم للشركة لتتمكن من تحقيق أفضل نتائج التنمية المستدامة".

وتعمل حلول ’جنست إفشنسي‘ على تعزيز كفاءة مولدات الديزل في محطات الاتصالات المتنقلة وتتحكم في تشغيلها . وهي تستند إلى تقنية تشبه تلك المستخدمة في محركات السيارات الهجينة، تتألف من مولد ديزل مع بطارية، ويشرف عليها نظام ذكي لإدارة الطاقة بهدف زيادة الكفاءة والتقليل من استهلاك الوقود إلى حد كبير وخفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة تزيد عن 60%.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code

قبل 1461 يوم
جمعة أهلي

جيد فالنحافظ على البيئة لأجيالنا القادمة اجيال أكثر صحة شكرا دو