الجيل الرابع: محور التنافس الكبير بين شركات الاتصالات الخليجية في معرض «جلف كومس»

ستتصدَّر تقنيتا الجيل الرابع و«لونغ تيرم إفليوشن» محاورَ معرض «جلف كومس 2012» المنعقد ضمن فعاليات «أسبوع جيتكس للتقنية 2012» الذي يستضيفه «مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض» بين 14 و18 أكتوبر 2012.

السمات: GITEX
  • E-Mail
الجيل الرابع: محور التنافس الكبير بين شركات الاتصالات الخليجية في معرض «جلف كومس»
 ITP.net Staff Writer بقلم  October 14, 2012 منشورة في 

ستتصدَّر تقنيتا الجيل الرابع و«لونغ تيرم إفليوشن» محاورَ معرض «جلف كومس 2012» المنعقد ضمن فعاليات «أسبوع جيتكس للتقنية 2012» الذي يستضيفه «مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض» بين 14 و18 أكتوبر 2012.

ويُعدُّ «جلف كومس 2012» الملتقى الأكبر والأبرز بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا لقطاع الاتصالات بجميع جوانبه، إذ يجتذب كبار المديرين التنفيذيين في شركات الاتصالات النقالة والثابتة وخدمات بروتوكول الإنترنت والأقمار الاصطناعية من بلدان الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، متيحاً فرص أعمال بآفاق غير محدودة لمزوِّدي الحلول في قطاعات شبكات الاتصالات وشبكات الجيل التالي وتقنيات بروتوكول الإنترنت والاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية وحلول البنية التحتية والبيانات والاتصال المرئية عن بُعد.

ويتوقع خبراء المؤسسات البحثية والاستشارية العالمية والإقليمية أن تشتدَّ المنافسة بين شركات الاتصالات الخليجية على نشر الجيل الجديد من خدمات الاتصالات النقالة المتقدِّمة، ما يُعرف باسم الجيل الرابع، وأن تقودَ دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية هذا التوجه. فبفضل شبكات اتصالات الجيل الرابع التي اقترنت بانطلاق تقنية «لونغ تيرم إفليوشن»، سينتقل مستخدمو الهواتف الذكية من تقنية الجيل الثالث التي تقتصر في معظمها على الخدمة الصوتية إلى خدمة غير مسبوقة تشمل إنترنت خاطفة السُّرعة (150 ميجابت في الثانية للتنزيل و50 ميجابت في الثانية للإرسال)، بما يتماشى مع حاجات أولئك المستخدمين للنفاذ إلى كمية هائلة من المواد الفيديوية فائقة الدقة والبيانات. حيث وتتنافس شركات الاتصالات العالمية والإقليمية على نشر تقنية «لونغ تيرم إفليوشن»، ومنها «مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»» و«شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو»» بدولة الإمارات العربية المتحدة، إذ تتيح شبكاتها الحالية الانتقال بالسهولة والسرعة المطلوبتين، وبتكلفة مجدية، من تقنية الجيل الثالث إلى تقنية الجيل الرابع.

ووفقاً لتقرير صادر عن «الجمعية العالمية لمزوِّدي الأجهزة النقالة» فإنَّ هذا العام شهدَ، حتى شهر مارس الفائت، إطلاق 347 جهازاً متوافقاً مع تقنية «لونغ تيرم إفليوشن»، منها 64 هاتفاً ذكياً، تحمل أسماء 63 شركة مصنِّعة حول العالم. وأوردَ التقرير أنَّ الشركات المصنِّعة ورَّدت في عام 2011 أكثر من 8.2 مليون جهاز متوافق مع تقنية «لونغ تيرم إفليوشن»، فيما يتوقع الخبراء أن يصل هذا العدد إلى 30 مليون جهاز مع نهاية عام 2012.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code