تايوان تعاني من تقنيات آبل الجديدة للوحات اللمس

قامت آبل بتحديثات جديدة على لوحات اللمس الخاص بالهاتف الجديد أي فون 5 والكمبيوتر اللوحي آي باد 7.85 إنش مؤخراً.

السمات: Apple Incorporatedهواتف ذكية
  • E-Mail
تايوان تعاني من تقنيات آبل الجديدة للوحات اللمس آي فون 5
 رياض ياسمينة بقلم  September 24, 2012 منشورة في 

رفعت نسبة الطلب على الأجهزة العاملة بتقنية اللمس عدد الشحنات المطلوبة من لوحات اللمس لمصنعي الأجهزة حول العالم في العام 2012 إلى ما نسبته 76.2% من إجمالي السوق العالمي للأجهزة المحمولة.

وشهد الربع الثاني من العام 2012 التطور الذي أحدثته الشركة الأمريكية آبل في تقنية اللمس في هاتفها الأخير آي فون 5 من خلال الشاشات المزودة بتقنية "إن سيل" الجديدة. وسيخفض تحول آبل من المصانع التايوانية المصنعة للوحات اللمس للمصانع الكورية واليابانية من حصة المصانع التايوانية بما نسبته 15% حيث كانت حصة المصانع  التايوانية في الربع الأول من هذا العام 41.3% ومن المقدر أن تنخفض إلى 26.9% في الربع الأخير من العام 2012.

ويبقى المصنعون الصينيون للوحات اللمس بمأمن بسبب الطلب الكبير في الأسواق الصينية على الأجهزة المحلية الصنع رخيصة الثمن مما سيساعد على رفع نسبة الطلب على هذا النوع من اللوحات من32.7% في الربع الأول من العام 2012 إلى 39.4% في الربع الأخير من العام 2012.

كما شهد العام 2012 طلب كبير على لوحات الكمبيوترات اللوحية والتي تدر أرباح اكبر من خلال كل لوحة ينتجها المصنع بسبب كبر الشاشة في هذا النوع من الأجهزة، كما انه من المتوقع أن تصل نسبة الطلب على هذا النوع من اللوحات في العام 2012 إلى 8.4%، ويعتبر التغيير الأكبر في هذا النوع من لوحات اللمس التغيير الذي أحدثته من جديد الشركة الأمريكية آبل من خلال لوحة الآي باد بحجم 7.85 والتي زودتها إنش بطبقتي ITO المقدمة من أحد المصانع اليابانية المصنعة للوحات اللمس. وبالإضافة إلى الانخفاض الذي أحدثه الهاتف الجديد آي فون 5 في سوق اللوحات التايوانية سيؤدي هذا التغيير أيضاً إلى انخفاض كبير في السوق ذاته حيث كان نسبة الطلب على هذا النوع من اللوحات في السوق التايوانية تبلغ 90.9% في الربع الأول من العام 2012 ومن المتوقع أن تنخفض لتصبح 69% فقط.

ولكن بوصول النظام الجديد من مايكروسوفت ويندوز 8 العامل بتقنية اللمس على الكمبيوترات بشكل عام قد يدخل المصنعين التايوانيين إلى هذا النوع من الأسواق مما سيعوض عليهم الكثير من الخسارة التي تكبدوها في منتصف العام الأول، بل ويشير الكثير من المحللين انه من الأفضل أن يتحول التايوانيين إلى هذا النوع من اللوحات باعتبارها أكبر من الشاشات المقدمة من خلال الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية وكما ذكرنا في البداية "شاشة أكبر أرباح أكثر".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code