شبكات الجيل الرابع تشعل المنافسة بين شركات الاتصالات الخليجية

من المتوقع أن يتجاوز عدد المشتركين بالاتصالات النقالة المتوافقة مع تقنية «لونغ تيرم إفليوشن» حاجز 40 مليون مشترك مع نهاية عام 2012.

السمات: Etisalat International - UAE
  • E-Mail
شبكات الجيل الرابع تشعل المنافسة بين شركات الاتصالات الخليجية
 رياض ياسمينة بقلم  September 4, 2012 منشورة في 

يتوقع خبراء المؤسسات البحثية والاستشارية العالمية والإقليمية أن تشتدَّ المنافسة بين شركات الاتصالات الخليجية على نشر الجيل الجديد من خدمات الاتصالات النقالة المتقدِّمة، ما يُعرف باسم الجيل الرابع، وأن تقودَ دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية هذا التوجه.

فبفضل شبكات اتصالات الجيل الرابع التي اقترنت بانطلاق تقنية «لونغ تيرم إفليوشن»، سينتقل مستخدمو الهواتف الذكية من تقنية الجيل الثالث التي تقتصر في معظمها على الخدمة الصوتية إلى خدمة غير مسبوقة تشمل إنترنت خاطفة السُّرعة (150 ميجابت في الثانية للتنزيل و50 ميجابت في الثانية للإرسال)، بما يتماشى مع حاجات أولئك المستخدمين للنفاذ إلى كمية هائلة من المواد الفيديوية فائقة الدقة والبيانات.

وتتنافس شركات الاتصالات العالمية والإقليمية على نشر تقنية «لونغ تيرم إفليوشن»، ومنها «مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات"» و«شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو"» بدولة الإمارات العربية المتحدة، إذ تتيح شبكاتها الحالية الانتقال بالسهولة والسرعة المطلوبتين، وبتكلفة مجدية، من تقنية الجيل الثالث إلى تقنية الجيل الرابع. ووفقاً لتقرير صادر عن «الجمعية العالمية لمزوِّدي الأجهزة النقالة» فإنَّ هذا العام شهدَ، حتى شهر مارس الفائت، إطلاق 347 جهازاً متوافقاً مع تقنية «لونغ تيرم إفليوشن»، منها 64 هاتفاً ذكياً، تحمل أسماء 63 شركة مصنِّعة حول العالم. وأوردَ التقرير أنَّ الشركات المصنِّعة ورَّدت في عام 2011 أكثر من 8.2 مليون جهاز متوافق مع تقنية «لونغ تيرم إفليوشن»، فيما يتوقع الخبراء أن يصل هذا العدد إلى 30 مليون جهاز مع نهاية عام 2012.

وعلى صعيد متصل، من المتوقع أن يتجاوز عدد المشتركين بالاتصالات النقالة المتوافقة مع تقنية «لونغ تيرم إفليوشن» حاجز 40 مليون مشترك مع نهاية عام 2012، مقارنة بنحو 9 ملايين مشترك في عام 2011. وفي حين أن الحماية الأمنية من الاختراق والجرائم الإلكترونية قد تعيق انتشار خدمات الإنترنت، كأن يعتبر كثيرون التجارة الإلكترونية في المنطقة غير آمنة، فإن تقديرات المؤسسات البحثية والاستشارية العالمية والإقليمية تشير إلى أن عدد المشتركين بالخدمات النقالة المتوافقة مع تقنية «لونغ تيرم إفليوشن»  بمنطقة الشرق الأوسط سيناهز 7.5 مليون مشترك، بل إن المؤسسة الاستشارية العالمية «إنفورما تيليكومز آند ميديا» تبدو أكثر حماساً لانتشار هذه التقنية الثورية، متوقِّعة أن يبلغ عدد المشتركين بها نحو 15 مليون شخص بنهاية عام 2016.

يذكر أن «أسبوع جيتكس للتقنية» يستحوذ على مكانة ريادية دولية مستحقة كأحد أهمِّ ثلاثة معارض متخصّصة بتقنيات المعلومات والاتصالات في العالم، إذ يجتذب أكثر من 138,000 من المختصين في قطاعات التقنية المختلفة وأكثر من 3,500 شركة عالمية وإقليمية متخصِّصة تمثل 144 دولة. وتنطلق دورته الثانية والثلاثون المرتقبة تحت شعار «التقنية مفتاح نجاح الأعمال».

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code