سوني تطلق كاميرا تلتقط صور احترافية وبحجم الجيب

صممت كاميرا آر إكس - 100 بأناقة ضمن هيكل من الألمنيوم من أجل تحقيق المتانة وخفة الوزن والمظهر الفخم.

  • E-Mail
سوني تطلق كاميرا تلتقط صور احترافية وبحجم الجيب سايبر شوت آر إكس 100
 رياض ياسمينة بقلم  August 13, 2012 منشورة في 

أعلنت سوني، عن إطلاق كاميرا "سايبر شوت آر إكس 100"، المزودة بمجموعة من الميزات القوية المرتبة في هيكل أنيق مدمج من الألمنيوم.

 تم تصميم كاميرا آر إكس - 100 بأناقة ضمن هيكل من الألمنيوم من أجل تحقيق المتانة وخفة الوزن والمظهر الفخم، وهي ترث العديد من الميزات المتطورة من مجموعة ألفا من سوني ذات متراس - أ ومتراس - إي. تعد الكاميرا رفيقاً ممتازاً للسفر، ولالتقاط الصور الشخصية، وصور الشارع، مع جودة صورة مثيرة للإعجاب، وخيارات تحكم مريحة واستباقية تجعل من آر إكس - 100 كاميرا مثالية كنقلة أكثر احترافية من كاميرات "صوّب وصوّر".

تضم هذه الكاميرا أول حساس من نوعه في العالم وهو حساس CMOS إكسمور من نوع 1.0 بدقة فعلية تبلغ 20.2 ميجابكسل، كما تضم تضم عدسة صافية بفتحة قصوى 1.8 ما يجعل منها مثاليةً ككاميرا جيب ثانية للمتحمسين الراغبين بالتقاط صور متميزة ومقاطع فيديو فائقة الدقة أثناء تحركهم.

تم تطوير الحساس خصيصاً لسوني، وتبلغ مساحته نحو أربعة أضعاف مساحة الحساس من نوع 1/2.3 الموجود في كاميرات "صوّب وصوّر". يلتقط الحساس كمية من الضوء أكبر بكثير من الحساسات الصغيرة في الكاميرات الأخرى، لذا فهو يعد أساسياً لالتقاط صور جميلة ومليئة بالتفاصيل، ومقاطع فيديو فائقة الدقة ومنخفضة الضجيج.

وكما هي الحال في عدسات الكاميرات الرقمية الاحترافية عالية الأداء، تتميز العدسة بفتحة دائرية تتكون من سبع شفرات، ما يسهل التقاط صور مع تأثير الخلفية المشوشة الاحترافي، حيث تبدو الأشياء ضمن التركيز واضحة وحادة أمام خلفية غير واضحة وناعمة. كما تتميز العدسة بميزة AA (الزجاج غير الكروي المتطور) الذي يسهم في جعل الكاميرا ذات أبعاد مدمجة للغاية دون التضحية بأدائها البصري أو دقتها.

وفي استكمال للحساس 1.0 والعدسة المتميزة، يقوم معالج الصورة من طراز بيونز بدفع استجابات الكاميرا التصويرية لحدها الأقصى وفي الوقت ذاته، يضمن التقاط صور طبيعية ونظيفة بشكل استثنائي. كما يقوم المعالج بتوسيع نطاق الحساسية، ما يسمح بالتقاط صور فائقة الوضوح في الضوء الضعيف ومع حمل الكاميرا باليد. وتجعل ميزة الالتقاط السريع للصور المتتالية بمعدل يصل إلى 10 صور في الثانية (بالدقة الكاملة) من فرص التقاط لحظة بجزء من الثانية أمراً سهلاً، في حين تقوم آلية التركيز عالية السرعة بالقفل على الهدف في ما لا يزيد عن 0.13 ثانية.

تتيح حلقة التحكم إجراء التعديلات بسلاسة وبلمسة إصبع، وذلك لمقدار التعريض الضوئي، والتقريب بالزووم، وتأثيرات الصورة، وغيرها من الوظائف، وهي بذلك تشكل حلقة تحكم عملية وسهلة تشابه تلك الموجودة في الكاميرات الرقمية الاحترافية.

ومن السهل إجراء تعديلات طفيفة على الصور وذلك من خلال مجموعة واسعة من التعديلات اليدوية، سواء كان أثناء تصوير الصور أو التقاط مقاطع الفيديو فائقة الدقة.

وكما هي الحال في الكاميرات الرقمية الاحترافية، ثمة مجال للاختيار بين التركيز اليدوي أو التلقائي لمزيد من التحكم بالصورة. وتضم الكاميرا مجموعة واسعة ومتنوعة من الخيارات الفنية من أجل توسيع نطاق إمكانيات التقاط الصور للهواة المتحمسين والمبتدئين على السواء. من السهل إجراء التعديلات الدقيقة على شكل الصورة من خلال مجموعة من ست خيارات فنية لملائمة المشهد بما يناسب الاختيار الشخصي للمستخدم. 

تشارك الكاميرا ميزة التأطير الآلي للصور الشخصية مع أحدث الكاميرات من سلسلة ألفا ذات متراس أ أو متراس إي، وتجعل هذه الميزة من السهل التقاط صور شخصية معبرة للعائلة أو الأصدقاء. تقوم سايبر - شوت بمجمل العمل الشاق، حيث تقوم بتتبع الوجوه تلقائياً ومن ثم بقطع الصورة لتعطي صورة أكثر قرباً، وتشكيلاً احترافياً دون التضحية بعدد البكسلات ودقة الصورة.

تتوفر كاميرا سايبر - شوت آر إكس 100 الرقمية الجديدة المدمجة حالياً عبر متاجر جامبو للإلكترونيات وغيرها من متاجر الإلكترونيات الكبرى في الإمارات العربية المتحدة.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code