دورات تدريبة في مجال تقنية المعلومات من واحة دبي للسيليكون بالتعاون مع "SAP"

أعلن الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس«سلطة واحة دبي للسيليكون»، عن خطط إطلاق معهد رائد للتدريب والتطوير في مضمار تقنية المعلومات بمعايير عالمية رفيعة في «واحة دبي للسيليكون».

السمات: SAPالإمارات
  • E-Mail
دورات تدريبة في مجال تقنية المعلومات من واحة دبي للسيليكون بالتعاون مع تمت مراسم الإعلان عن إطلاق المعهد خلال مؤتمر صحفي عقد في أبراج الإمارات في إمارة دبي
 محمد صاوصو بقلم  August 2, 2012 منشورة في 

أعلن الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس«سلطة واحة دبي للسيليكون»، عن خطط إطلاق معهد رائد للتدريب والتطوير في مضمار تقنية المعلومات بمعايير عالمية رفيعة في «واحة دبي للسيليكون».

ويُعدُّ المعهد الذي تعتزم إطلاقه SAP الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التابعة لشركة SAP AG،  أول معهد للتدريب والتطوير في مجال تقنية المعلومات بمثل هذه المعايير العالمية تحتضنهدولة الإمارات العربية المتحدة، ولن تقتصرَ الفوائد المتأتية منه على دولة الإمارات العربية المتحدة بل ستعمُّ أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وإلى جانب الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس «سلطة واحة دبي للسيليكون»، شهد مراسم الإعلان عن إطلاق المعهد خلال مؤتمر صحفي عقد في أبراج الإمارات الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لـ«سلطة واحة دبي للسيليكون»، والدكتور فيرنر براندت، كبير المديرين الماليين وعضو المجلس التنفيذي لدى SAP العالمية، وسامر الخراط، المدير التنفيذي لدى SAP الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأشادَ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بالمعهد والدور المؤمَّل منه في تعزيز زخم صناعة تقنية المعلومات في أنحاء المنطقة واستحداث فرص الأعمال المُجزية وذات الآفاق الواعدة للخرِّيجين المتخصِّصين في هذا المجال.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: "تستلهم هيئات ومؤسسات دبي رؤيتها وزخمَها وأفكارَها من «رؤية الإمارات 2021»، وهو العام الذي تحتفل به الدولة بمرور خمسين عاماً على تأسيسها، وتشكِّل التقنية الفائقة أحد أهمّ دعائم استراتيجية دبي الآنية وبعيدة المدى، تلك الاستراتيجية التي ترتكز على الابتكار والعلوم التطبيقية والبحوث الرصينة بما يوطد دعائم اقتصاد المعرفة بالدولة. ونحن على ثقة من أن الاتفاقية المبرمة هذا اليوم ستسرِّع خطوات دبي، في إطار «رؤية الإمارات 2021»، نحو اقتصادٍ قائمٍ على التطوير والابتكار والارتقاء بقدرات ومهارات المواطنين الإماراتيين في مجال التقنية المعلوماتية".

يُذكر أن «واحة دبي للسيليكون» مملوكة بالكامل لحكومة دبي، وهي منطقة تكنولوجية حرّة تستقطب الشركات العالمية المُصنِّعة لأشباه الموصِّلات والإلكترونيات الدقيقة والحلول فائقة التقنية. ويمتدّ مجمَّع «واحة دبي للسيليكون» على مساحة 7.2 كيلومترات مربَّعة تشمل أبراجاً مكتبية ومناطق صناعية ومختبرات للبحث والتطوير ومؤسسات تعليمية وشققاً سكنية وفللاً فاخرة وفنادق فخمة ومرافق للرعاية الصحية، بالإضافة إلى مجموعة متكاملة من مرافق الحياة العصرية.

من جانبه قال الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لـ «سلطة واحة دبي للسيليكون»: "منذ تأسيسها، اجتذبت واحة دبي للسيليكون نخبة من الشركات العالمية المتطلِّعة إلى تدشين مقارّ إقليمية ومراكز للبحوث والتطوير بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وبعد أن شهدنا مؤخراً تدشين «جامعة روتشستر للتكنولوجيا في دبي»، يسرُّنا اليومَ أن نعلن عن شراكة استراتيجية عالمية لن يستفيد منها المختصون في مجال التقنية الفائقة بدولة الإمارات العربية المتحدة فحسب، بل أيضاً أقرانهم في أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code