تلبية الشركاء

مجلة تشانل العربية تلتقي مع جورج دي بونو، المدير العام لشركة "ريد هات" الشرق الأوسط وأفريقيا لتسليط الضوء على أبرز معالم العام 2012 فيما يخص الخطط الحالية والمستقبلة للشركة. وأهم ما تتوقعه الشركة من تطورات لقنوات التوزيع للنصف الثاني من العام.

السمات: Red Hat Incorporation
  • E-Mail
تلبية الشركاء
 محمد صاوصو بقلم  July 16, 2012 منشورة في 

مجلة تشانل العربية تلتقي مع جورج دي بونو، المدير العام لشركة "ريد هات" الشرق الأوسط وأفريقيا لتسليط الضوء على أبرز معالم العام 2012 فيما يخص الخطط الحالية والمستقبلة للشركة. وأهم ما تتوقعه الشركة من تطورات لقنوات التوزيع للنصف الثاني من العام.

هل يمكنك أن تخبرنا عن تاريخك الوظيفي؟ كيف وصل بك المطاف إلى العمل في شركة ’ريد هات‘؟

لقد التحقت بالعمل في شركة ’ريد هات‘ في عام 2005. وخلال مدة عملي في الشركة التي استمرت سبع سنوات، تقلدت عدداً من المناصب العليا في إدارات المبيعات والعمليات، وأقود الآن أعمال ’ريد هات‘ في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وقبل انضمامي إلى شركة "ريد هات"، عملت لمدة خمس سنوات في شركة ’صن مايكروسيستمز‘ في المبيعات وإدارة المبيعات. كان هذا بعد عملي في شركة اسمها ’كمبيوتر أسوشيتس‘ حيث عملت تسع سنوات ونصف في المبيعات وإدارة المبيعات أيضاً. وقبل ذلك، كنت خبيراً تقنياً بعد أن غيرت مهنتي تمامًا من موسيقار. لذلك أعتقد أنها رحلة مهنية مثيرة للاهتمام.

لقد اتخذت قراري بالانضمام إلى شركة ’ريد هات‘ أثناء عملي في شركة ’صن مايكروسيستمز‘. فعندما كان جوناثان شوارتز مديراً تنفيذياً في شركة ’صن مايكروسيستمز‘، كلما تحدث عن المنافسة، كان يذكر فقط اسم ’ريد هات‘ باعتبارها المنافس الوحيد. وكان هذا الأمر يحيرني للغاية لأن شركة ’صن‘ شركة ضخمة تتعامل في عدة مليارات من الدولارات بينما تُعتبر ’ريد هات‘ شركة صغيرة نسبياً. بدأت أبحث عن إجابات، وكلما بحثت أكثر، زادتني البرمجيات والحلول مفتوحة المصدر إثارةً وشغفاً. وبدأت في تتبع ورصد أسهم شركة ’ريد هات‘ وعلمت أن الشركة تحقق نمواً مضطرداً من حيث عدد الموظفين والإيرادات. لقد بدا لي الأمر كما لو أن هذه الشركة على وشك أن تصبح شركة كبيرة جداً في وقت قريب جداً. وعندما أعلنت الشركة عن وظيفة شاغرة هي مدير المبيعات في مكتب ’ريد هات‘ بأستراليا، اعتقدت أنها الفرصة المناسبة للانضمام إليها، وعندما أنظر إلى الماضي كنت أعرف أنني اتخذت القرار الصائب.

ما حجم الفرص التي تراها متاحة في أسواق الشرق الأوسط خلال 2012؟

إذا نظرت إلى الأرقام التي أعلنتها شركتا ’آي دي سي‘ و’جارتنر‘، يتضح من آرائهما المُستقلة أنه في المستقبل القريب سوف يكون هناك نظاما تشغيل فقط لقطاع الشركات الكبيرة أحدهما هو لينكس Linux.

سأقص عليك قصة حدثت خارج منطقة الشرق الأوسط ستوضح هذا الأمر إلى حد كبير. لقد أقمنا في الآونة الأخيرة مؤتمرًا تحدث فيه مسؤول شركة كبيرة للغاية من عملاء شركة ’ريد هات‘. لقد قال كلمة مفيدة تفسر الأمر إلى حد كبير: "إننا ندفع لشركة ريد هات أكثر من مليون يورو كل عام، وهذا شيء عظيم. ولكن ينبغي أن نخبركم عن الطريقة التي نستثمر بها هذه الأموال ونجعلها تصبح خمسة وعشرة وعشرين مليوناً. لأننا نفهم تماماً أن استثمار المزيد من الأموال معكم يعني توفيرًا يعادل ست أضعاف المبلغ الذي ننفقه. ويمكن استخدام المبالغ التي نوفرها كصندوق للاستثمارات المستقبلية لتطوير نظم وعمليات وتقنيات جديدة لإدارة أعمالنا".

في منطقة الشرق الوسط، لدينا الآن عملاء بدأوا في فهم وإدراك هذه الحقيقة السابقة، وهذا يعني عدد كبير من الفرص الهائلة والمستقبل الواعد أمامنا. مثل معظم الشركات اليوم، تتحفظ شركة ’ريد هات‘ للغاية عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في المكاتب وتعيين الموظفين الجدد. ومع ذلك، فإننا نستثمر أموالا طائلة في المنطقة، ونتوسع بشكل مضطرد وسريع في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك ليس بسبب الفرصة التي نراها في مدة تصل إلى ثلاث سنوات، ولكن بسبب الفرصة التي بين أيدينا في الوقت الراهن والمطالب الحالية التي يضعها على كاهلنا عملاؤنا وشركاؤنا.

نسير أيضاً منذ فترة في مسار نحو التحول من كوننا مطور لمنتج واحد إلى مطور لعدة منتجات، مما يؤدي أيضاً إلى زيادة الفرص وتسارع معدلات النمو.

فيما يتعلق بالبرمجيات الوسيطة، نتوقع أن نرى إسهامًا قويًا مستمرًا من البرمجيات الوسيطة في أدائنا على المستوى المحلي. لدينا حالياً عدد من العملاء أصحاب العلامات التجارية الشهيرة الذين بدأوا في تنفيذ نظام JBoss Enterprise Middleware، وأنهوا بالفعل المراحل الأولى من مشروعهم. ويبدأ هؤلاء العملاء في الانتقال من مرحلة الاختبار إلى مرحلة الإنتاج الفعلي. هناك عدد من العملاء الذين أدركوا مزايا وفوائد نظام JBoss Enterprise Middleware وتخلوا عن الإصدارات العامة الشائعة. من جانبنا لقد ساهمنا في هذه العملية من خلال وضع برامج خطط تهدف إلى تسهيل عملية انتقال العملاء إلى الإصدارات الجديدة بسلاسة ويسر.

التخزين والمحاكاة الافتراضية من المجالات التي تهمنا كثيرا ولها مستقبل واعد للغاية في المنطقة. لقد غدت المحاكاة الافتراضية Virtualization بالفعل واحدة من أهم وأشهر التقنيات في المنطقة. في السابق كان ما يتم محاكاته افتراضيًا لدى العملاء من الأفراد يكاد يقتصر على الأجهزة المعتمدة على نظام ويندوز، وظلت الأجهزة الأخرى التي تستخدم لينكس Linux ويونيكس Unix بعيدة ومعزولة تمامًا. ولهذا يعالج حل المحاكاة الافتراضية الذي طورناه هذه المشكلة، حيث يركز بكثافة على نظم التشغيل لدى الشركات التي تستخدم لينكس ويونيكس.

من الشركاء الذين تبحث عنهم عادة؟

إننا لا نبحث عن شريك يعتمد اعتماداً تاماً على ريد هات في بقائه واستمراره، بل نبحث عن شريك يستطيع أن يستخدم تقنياتنا ويحولها إلى نظم وحلول يتمكن من توصيلها إلى قاعدة متنامية من العملاء – على أن تكون برمجيات ’ريد هات‘ هي أفضل المكونات في هذا الحل.

تعتمد شركة ’ريد هات‘ اعتماداً كبيراً في نجاح أعمالها ونشاطها التجاري على الشركاء في المنطقة. وسنواصل في عام 2012 ما بدأناه هذا العام فيما يتعلق بالتركيز على أفضل شركائنا. إننا نُحدد أفضل شركاءنا ليس فقط من خلال الإيرادات بل الأهم من ذلك أيضاً من حيث روح المبادرة والإلمام المعرفي والتوافق والانسجام الاستراتيجي والمهارات التقنية.

لأن ما نوفره من حلول يعد عاملاً مساعداً وغير مألوف في الوقت نفسه، نحن بحاجة إلى التركيز على الشركاء الذين يساعدوننا في نشر رسالتنا وتطبيقها. وهذا يعني أنه ينبغي أن نتمعن في شركائنا باستمرار ونتساءل هل هم الشركاء المناسبون، وإذا كان الرد بالنفي، فمن هم الشركاء الذين ينبغي أن نضيفهم إلى قائمة شركائنا. على هذا النحو سوف يكون هناك عملية مراجعة وتمحيص داخل مجتمع شركائنا، ولكنني أعتقد أن هذا شيئاً جيداً لأنه يعني أننا سوف نتمكن من الحصول على قاعدة عملاء تتميز بتنوع القدرات.

الشركاء الذين يرغبون في التعاون معنا ويقدرون على ذلك سيجنون ثمار ذلك، والآن بعد أن أصبح نظام Red Hat Enterprise Linux هو النظام السائد بين العملاء، سنتمكن من التركيز أكثر على اختيار الشركاء في مجال البرمجيات الوسيطة والمحاكاة الافتراضية. في النهاية، إننا نهدف إلى التعاون عن كثب مع مطوري البرمجيات المستقلين والشركاء من مصنعي المعدات والأجهزة وشركات دمج النظم الشاملة لزيادة نصيبنا محليا من عمليات التنفيذ كبيرة الحجم.

ما التحديات التي تواجه الشركاء حالياً؟

تُعتبر التحديات متنوعة ومتعددة. وأعتقد أن أكبرها يتمثل في توفر الموارد البشرية الماهرة. لقد اختفت اليوم التحديات الكبرى التي كانت تواجه شركاءنا منذ ثلاث سنوات. في ذلك الوقت كان أكبر تحدي أمام شركائنا يتمثل في إقناع العملاء المحتملين بأن البرمجيات والحلول مفتوحة المصدر هي التكنولوجيا المناسبة وهي تكنولوجيا المستقبل. لقد مضى ذلك الوقت، حيث اقتنع العملاء بذلك الآن.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code