"ريسيرش إن موشن" تحتفظ بحقوق ملكية "بي بي إم"

تختلف استخدامات الميزة من شركة لأخرى وخاصة في حالة النزاع التي تدور بين "RIM" و "BBM canda".

السمات: قضايا قانونيةResearch In Motionكندا
  • E-Mail
BBM
 رياض ياسمينة بقلم  June 3, 2012 منشورة في 

خسرت "ريسيرش إن موشن" المصنعة لهواتف بلاك بيري الذكية في السنوات القليلة الماضية العديد من زبائنها لصالح الهواتف التي تعمل على نظامي التشغيل اندرويد وآي أو إس.

ولكن يبقى بريق أمل واحد للشركة وهي الميزة التي طالما برزت بين جميع الميزات التي تضمها الهواتف الجوالة الذكية "BBM" حيث كسبت الشركة مؤخراً قضية لحقوق ملكية الميزة ضد الشركة الكندية "بي بي إم كندا".

تعمل "بي بي إم" كندا في المجال الإذاعي ولطالما حملت الاسم على مدى 60 عام ولكن الشركة الكندية الأخرى "ريسيرش إن موشن" استطاعت الاحتفاظ بالاسم والميزة معاً باعتبارها تختلف كلياً عما تقدمه الإذاعة.

تعني خسارة "ريسيرش إن موشن" لـ "بي بي إم" خسارتها كل شيء تستطيع الاعتماد عليه بعد المنافسة الكبيرة التي واجهتها وأخرجتها من سباق سوق الهواتف الذكية العالمي، والجدير بالذكر أن أكثر من 50 مليون مستخدم حول العالم يستخدمون هذه الميزة الآن ولكن الشركة لا تعتبره بالرقم الكبير حيث أن عليها الاعتماد على تقنيات أخرى ومبتكرة لتتمكن من متابعة التصدر كما كانت في السابق.

وتقول الشركة أنها سعيدة لتفهم المحكمة الفيدرالية الكندية للفرق الكبير في استخدامات الاسم المتنازع عليه وان الميز التي تقدمها "ريسيرش إن موشن" تختلف تماماً عما تقدمه "بي بي إم كندا".

ويقول احد المسئولين في الإذاعة الكندية أن الميزة التي قدمتها "ريسيرش إن موشن" سببت للإذاعة الكثير من المتاعب و منها عند اتصالهم بأحد المعلنين أو الزبائن يظنون أن الاتصال من "ريسيرش إن موشن" وليس منا، كما أن لنا الأفضلية في الاحتفاظ بالاسم لأننا ومنذ 60 عام قمنا باختياره.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code