"اتصالات" تزود جميع مدارس أبوظبي بشبكة الألياف الضوئية

أعلنت "اتصالات"، عن ربط جميع مدارس إمارة أبوظبي البالغ عددها 268 مدرسة بشبكة الألياف الضوئية.

السمات: Etisalat International - UAEالإمارات
  • E-Mail
 رياض ياسمينة بقلم  June 3, 2012 منشورة في 

أعلنت "اتصالات"، عن ربط جميع مدارس إمارة أبوظبي البالغ عددها 268 مدرسة بشبكة الألياف الضوئية.

وبعد هذا الإنجاز أصبح بإمكان هذه المدارس التمتع باستخدام خدمات الانترنت اللاسلكية عاليه الجودة، والتي من شانها دعم أساليب التعليم الحديثة التي يتم اعتمادها في المدارس مثل الصف الإلكتروني والأطلس البيئي وغيرها من التطبيقات والمبادرات التقنية التي يطرحها المجلس في سبيل الارتقاء بمستوى التعليم في الإمارة.

وكانت "اتصالات" قد أعلنت عن إنجاز مشروع نظام الدعم الفني، خلال احتفالية كبيرة حضرها العديد من المسئولين في مقدمتهم معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس ابوظبي للتعليم و سعادة محمد حسن عمران رئيس مجلس إدارة اتصالات وصالح عبدالله العبدولي الرئيس التنفيذي لمؤسسة اتصالات .

و يتيح هذا النظام المتكامل للهيئات الإدارية والتدريسية مزاولة عملهم بشكل سلس، والاستفادة من جميع الخدمات والأنظمة، بما يضمن تفادي الأعطال المفاجئة التي قد تعيق سير العمل أو تؤثر على مخرجاته.

 كما توفر الخدمة أسرع الحلول للمشاكل الفنية في وقت يراعي مدى أهمية الخدمة بناء على عدد المستفيدين منها وارتباطها باستمرارية سير العمل، كما ستعمل الخدمة على اتخاذ إجراءات استباقية عبر رصد المشاكل المتوقع حدوثها وتلافيها من خلال التدابير التقنية الوقائية اللازمة. وستتوفر هذه الخدمة من خلال ثلاثة مراكز دعم إقليمية هي أبوظبي والعين والغربية، متصلة جميعها بالمركز الرئيسي ولكل مركز كادر فني مختص، بما يضمن سهولة وسرعة الوصول إلى المواقع.

وتعليقاً على هذا الإنجاز أكد سعادة المهندس صالح عبد الله العبدولي، الرئيس التنفيذي لــ"اتصالات"، على أن مواكبة التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم، ويمارسه الطلاب في حياتهم اليومية يجب أن ينعكس على العملية التعليمية، فمصادر البحث، وأدوات التعليم قد تغيرت في السنوات الخمس الأخيرة بشكل دراماتيكي، حيث أصبحت الأدوات الرقمية والتطبيقات الاجتماعية في طليعة أدوات الحصول على المعلومة، الأمر الذي يتطلب بناء شبكات قادرة على تلبية احتياجات العملاء.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code