"ريسيرش إن موشن" تسرح 2000 موظف

تفكر الشركة في إعادة هيكلتها من خلال تسريح 2000 موظف من مختلف المجالات لديها.

السمات: Research In Motionكندا
  • E-Mail
 رياض ياسمينة بقلم  May 27, 2012 منشورة في 

تفكر الشركة الكندية "RIM" المصنعة لهواتف بلاك بيري أن تخفض من أعداد موظفيها حول العالم كخطوة لإعادة هيكلة الشركة.

كانت نتائج الشركة للعام الماضي سيئة للغاية حيث سجلت الشركة انخفاضا في كميات الهواتف المشحونة بنسبة 80% عن العام الذي سبقه، مما ساعد في تأزم المشاكل المالية للشركة وما اجبرها أيضاً على الخروج من المنافسة التي كانت تدور بينها وبين أهم شركات الهواتف الذكية في العالم.

وتقول الشركة أن هناك أكثر من 2000 موظف حول العالم تتراوح مناصبهم بين المناصب الإدارية والقسم القانوني والمالي والمبيعات وحتى التسويق.

سعت العديد من الشركات ومن خلال تسريح الكثير من الموظفين إلى زيادة نسبة الأرباح من تخفيض المصاريف، بينما تقوم شركات مثل سامسونج بالاستعانة بمئات الآلاف من الموظفين لتأمين الطلبيات الكبيرة لهاتفها الذكي الأخير "جالاكسي إس 3" والذي تم حجز 8 ملايين وحدة منه قبل طرحه في الأسواق.

واجهت "ريسيرش إن موشن" منافسة شرسة في أهم أسواقها العالمية من قبل شركة آبل والتي تعتبر المسيطر الاول على الأسواق الامريكية في هذه الفترة، ولكن جميع التوقعات تقول ان تكون الغلبة هذه المرة لسامسونج إلا إذا قامت آبل بتقديم الإصدار الخامس من هواتف آي فون الذي طال انتظارها كما هو متوقع.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code