"نوكيا" تضع الانترنت في متناول الجميع في قطر من خلال هواتف Asha

أكّدت أيضاً نوكيا على التزامها بوضع الإنترنت في متناول الجميع من خلال إطلاق مجموعة Asha رسمياً في قطر.

السمات: Nokia Corporationهواتف ذكيةقطر
  • E-Mail
نوكيا آشا 303
 رياض ياسمينة بقلم  May 8, 2012 منشورة في 

أعلنت "نوكيا" عن خارطة الطريق للسنة المقبلة في قطر، وسلّطت الضوء على التزام الشركة المستمرّ بالسوق القطرية والأهميّة المتزايدة التي تحتلّها قطر في استراتيجية النمو لشركة نوكيا في المنطقة.

عرض توم فاريل، نائب رئيس شركة نوكيا في الشرق الأوسط، في زيارة خاصة إلى قطر، استراتيجية نوكيا العالمية لزيادة ريادتها في مجال الهواتف الذكية من خلال مجموعة Lumia المجهّزة بنظام ويندوز Windows، ومن ضمنها هاتف Lumia 900 الناجح.

وعلّق فاريل خلال المؤتمر الصحافيّ قائلاً: "كان عام 2011 مهماً جداً بالنسبة لنوكيا ونقطة تحوّل في مسيرة تطوّر الشركة. ففي بدايات العام الماضي، أعلنّا عن الشراكة التي جمعتنا بشركة مايكروسوفت كمزوّد أساسيّ لأنظمة التشغيل لهواتفنا الذكيّة. ومنذ شهر أكتوبر، تمكّنا من تقديم أوّل هواتفنا الذكيّة بنظام تشغيل ويندوزWindows، وهما Lumia 800 وLumia 710 اللذين يشيران إلى تقدّم ملموس في استراتيجية الهواتف الذكية لدينا. وواصلنا التزامنا تجاه الإبداع وظهر ذلك جليّاً مع إطلاق هاتف نوكيا الجديد PureView 808 الذي قلب سوق الهواتف الذكيّة رأساً على عقب بفضل كاميرا بدرجة وضوح 41 ميغابيكسل."

وفي هذا المؤتمر أكّدت أيضاً نوكيا التزامها بالهدف الثاني في استراتيجيتها، وهو وضع الإنترنت في متناول الجميع من خلال إطلاق مجموعة Asha رسمياً في قطر. وستسمح هذه المجموعة بالحصول على هاتف ذكي يسمح بتنزيل التطبيقات وتصفّح شبكة الإنترنت وقراءة البريد الإلكتروني وممارسة الألعاب والدردشة مقابل سعر مقبول يبدأ من 286 ريالاً قطرياً.

وأضاف فاريل قائلاً: "تواصل نوكيا مسيرتها بتقديم أجهزة جميلة الشكل وعالية الجودة، تسمح بالوصول إلى الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي وتقدّم تجربة ممتازة وقيمة عالية لمستخدمي الهواتف الذين ينشدون تكنولوجيا متقدّمة مثل بطاقتَي SIM، ومجموعة من التطبيقات المحلية وتصاميم جميلة وتجربة مستخدم من الطراز الأول، وهذا ما تشتهر به هواتف نوكيا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code