إطلاق "أكاديمية سامسونج وهارمان الذكية" في دولة الإمارات

أعلنت شركتي "هارمان هاوس" و"سامسونج" عن تعاونهما معا لإطلاق "أكاديمية سامسونج وهارمان الذكية".

السمات: Samsung Corporationالإمارات
  • E-Mail
إطلاق أميت ملاني رئيس شركة هارمان الشرق الأوسط
 رياض ياسمينة بقلم  April 15, 2012 منشورة في 

أعلنت شركتي "هارمان هاوس" و"سامسونج" عن تعاونهما معا لإطلاق "أكاديمية سامسونج وهارمان الذكية".

وتساعد الاكاديمية الجديدة على تثقيف المستهلكين وإطلاعهم على خصائص أجهزة التلفاز الذكية وأنظمة المسارح المنزلية من خلال توفير تجربة تثقيفية فعالة ومميزة حول الأجهزة البصرية والسمعية.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب ارتفاع مبيعات أجهزة التلفاز الذكية وأنظمة المسارح المنزلية في منطقة الشرق الأوسط عموماً ودولة الإمارات خصوصاً.

وأكد المسئولون في "هارمان هاوس" أن من شأن هذه الأكاديمية الذكية إطلاع العملاء على كيفية تحسين واختيار ضوابط أجهزة التلفاز الذكية وأنظمة الصوت، فضلاً عن تمكينهم من التمييز بين مختلف أنظمة المسارح المنزلية أمثال طرازات 5.1 و2.1 و7.1 وأشرطة الصوت وأجهزة الاستقبال البصرية والسمعية والأنواع المختلفة لمكبرات الصوت.

وسيتيح هذا المفهوم الجديد للعملاء تجربة المجموعة الجديدة من أجهزة تلفاز "سامسونج" الذكية والإطلاع على ميزاتها الجديدة كخاصية التفاعل البشري والتعرف على الصوت والحركة وخاصية الملائمة والألعاب الخاصة بالأطفال. كما توفر هذه النماذج الحديثة خاصية "أول شير" (Allshare) التي تتيح للمستخدمين ضبط خوادم الرسائل عبر الهواتف النقالة أو أجهزة عرض الوسائط الرقمية القائمة على مقياس "إتحاد الشبكات الرقمية الحية" (DLNA).

وتشير بعض التقارير الأخيرة إلى توقع نمو قطاع الأجهزة البصرية والسمعية في الدولة بنسبة ستة بالمائة خلال السنوات الثلاثة القادمة، لتصل قيمته الإجمالية إلى أكثر من 1.6 مليار دولار أمريكي. ولا بد من الإشارة هنا أن دولة الإمارات تضم قطاع الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية الأكبر في المنطقة، مستحوذةً على أكثر من 40 بالمائة من إجمالي حجم الإنفاق الإقليمي. ومن المتوقع أيضاً أن يرتفع حجم مبيعات الأجهزة البصرية والسمعية وأجهزة الألعاب في دولة الإمارات بنسبة 26 بالمائة من 1.256 مليار دولار في العام 2011 إلى 1.583 مليار دولار في العام 2015.

ويتوقع أيضاً ارتفاع إيرادات مبيعات أجهزة المسارح المنزلية بنسبة 27 بالمائة، على أن يتزايد الطلب على أجهزة التلفاز "ال. سي. دي" من 771 ألف وحدة في العام 2011 إلى 1650000 في العام 2015. ويذكر أيضاً أن مبيعات أجهزة التلفاز "ال. إي. دي" قد حققت نمواً ملحوظاً في السنوات الأخيرة ومن المرجح أن يتضاعف الطلب على هذه الأجهزة خلال السنوات الخمس المقبلة.

 

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code