إطلاق أول غرفة لحضور الاجتماعات عن بعد في أبوظبي

أطلقت "اتصالات" أول غرفة لـــ"حضور الاجتماعات عن بعد" (Telepresence) في العاصمة أبوظبي وذلك لتمكين الاتصال التفاعلي بين الأخيرة وغرف "حضور الاجتماعات عن بعد" المنتشرة في مختلف أنحاء العالم.

السمات: Cisco Systems IncorporatedEtisalat International - UAEالإمارات
  • E-Mail
إطلاق أول غرفة لحضور الاجتماعات عن بعد في أبوظبي أطلقت اتصالات في عام 2010 أول غرفة في الإمارات لحضور الاجتماعات عن بعد في مركز دبي التجاري العالمي بإمارة دبي.
 محمد صاوصو بقلم  April 12, 2012 منشورة في 

بهدف تمكين أصحاب الأعمال والشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة من إدارة أعمالهم العالمية بكفاءة عالية وبأقل التكاليف، دون تكبد عناء الإنتقال من دولة إلى أخرى، وبالشكل الذي يوفر عليهم المزيد من الوقت والجهد، أطلقت "اتصالات" أول غرفة لـــ"حضور الاجتماعات عن بعد" (Telepresence) في العاصمة أبوظبي.

تأتي هذه الخطوة في سياق جهود مؤسسة الإمارات للاتصالات لتمكين الاتصال التفاعلي بين أبوظبي وغرف "حضور الاجتماعات عن بعد" المنتشرة في مختلف أنحاء العالم، والتي تم تطويرها من قبل  شركتي "تاتا للاتصالات" و"سيسكو". وقد تم إطلاق هذه الخدمة خلال مؤتمر صحفي عقد في فندق "بيتش روتانا" بأبوظبي، حضره مجموعة من الخبراء والمسؤولين التنفيذيين في القطاع من أنحاء الإمارات. 

وستوفر غرفة "حضور الاجتماعات عن بعد" من "اتصالات"، والتي تقع في فندق "بيتش روتانا" بأبوظبي، للعملاء تجربة عقد مؤتمرات افتراضية معززة بتقنية الوضوح العالي،  وميزة المشاهدة بالحجم الحقيقي، وهو  ما يمنحهم شعوراً بأنهم يجلسون معاً في غرفة اجتماعات واحدة. وبهدف تحقيق الفائدة القصوى منها، أعلنت "اتصالات" أن غرفتها لــ"حضور الاجتماعات عن بعد" متاحة للتأجير على مدار الـ24 ساعة للشركات المحلية ورجال الأعمال، لإتاحة الفرصة أمامهم للتواصل والتفاعل الإفتراضي مع شركائهم، وعملائهم، وأصدقائهم في مختلف أنحاء العالم.

وعبر هذه الخدمة الجديدة، تتيح "اتصالات" لعملائها في أبوظبي فرصة الوصول إلى شبكة اتصال مرئي عالمية مكونة من 42 غرفة "حضور الإجتماعات عن بعد"، منتشرة في عواصم المال والأعمال الرئيسية في العالم من بينها نيويورك، لندن، مومباي وطوكيو.

وفي سياق تعليقه على إطلاق هذه الخدمة أشار عبد الله الأحمد، النائب الأول للرئيس- حلول الأعمال في "اتصالات"، إلى أن إطلاق أول غرفة "لحضور الاجتماعات عن بعد" في أبوظبي، يأتي تلبية للاحتياجات المتزايدة للشركات وتسهيلاً لها للقيام بأعمالها على أكمل وجه، لاسيما وأن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت وبفضل السياسات الإقتصادية الناجحة التي تنتهجها، وجهة للكثير من الشركات العالمية ورجال الأعمال.

تتيح غرفة "حضور الاجتماعات عن بعد" للشركات داخل الإمارات استخدام الغرفة على أساس الدفع مقابل مدة الاستخدام، مما يلغي حاجتهم للاستثمار في إنشاء مرافق إضافية، الأمر الذي من شأنه تقليل تكاليف إنشاء البنية التحتية.

وتعليقاً على هذا الإطلاق قال السيد رضوان موصللي، المدير التنفيذي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا في شركة تاتا للإتصالات " بصفتها أول غرفة 'حضور الاجتماعات عن بعد'، عمومية للإتصالات في أبو ظبي، فإن هذا الإطلاق يعتبر علامة بارزة أخرى لــ'تاتا للإتصالات' في منطقة الشرق الأوسط. وكجزء من توسيع عملنا في نظام الاتصال المرئي والمسموع ، فإن غرفة 'حضور اجتماعات عن بعد'،  أبو ظبي من  "اتصالات" ستكون مرتبطة بشبكة غرف 'حضور اجتماعات عن بعد'،  العمومية والخاصة لشركة تاتا للإتصالات. إن هذا الأمر يجعل من غرفة 'حضور اجتماعات عن بعد'،  اتصالات أبو ظبي أداة تواصل عالمي حقيقي".

من جهته قال محمد طنطاوي، المدير الإقليمي لشركة سيسكو في الإمارات العربية المتحدة، " بأن الفيديو يتمتع بإمكانيات مذهلة لتحسين مستوى الأداء وإنجاز الأعمال والإجتماعات العالمية بطريقة سريعة واقتصادية".

وأضاف طنطاوي، "تزود الغرف العامة لــــ'حضور الاجتماعات عن بعد' المؤسسات العالمية بتقنية ذات كفاءة عالية وكلفة اقتصادية بسيطة لإنشاء اتصال افتراضي بين أعضاء الاجتماع، وكبار العملاء والشركاء والمزودين حول العالم. وحتى الآن، يعتبر 'حضور الاجتماعات عن بعد' حلاً مبتكراً وعملياً بكلفة مناسبة بالنسبة للأعمال مهما بلغ حجمها. نحن نتطلع لتطبيق هذا الحل في أماكن عديدة وكثيرة عبر دولة الإمارات العربية المتحدة".

أما موريتز كلاين، نائب الرئيس الإقليمي لروتانا أبوظبي والعين فقد قال، "يسر روتانا التعاون مع اتصالات، هذه المؤسسة الرائدة في تقنية المعلومات والاتصالات، لتوفير منصة تخدم هذه التقنية والنظام المبتكر. والتي بدورها ستوفر قيمة أكبر لجميع نزلائنا، كما أنها ستزود مجتمع رجال الأعمال في الإمارات بفرصة فريدة للاتصال بشركائهم حول العالم".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code