سيسكو: الموظفون الجدد يتوجهون إلى تجاهل التهديدات الإلكترونية

أحدث "تقارير سيسكو السنوية للأمن الإلكتروني" يُبرز تهديدات وتوجهات الأمن الإلكتروني العالمي

السمات: Cisco Systems Incorporatedالإمارات
  • E-Mail
سيسكو: الموظفون الجدد يتوجهون إلى تجاهل التهديدات الإلكترونية
 محمد صاوصو بقلم  April 10, 2012 منشورة في 

للمرة الأولى، يُلقي "تقرير سيسكو السنوي للأمن الإلكتروني" نظرة متعمقة على كيفية تزايد المخاطر الشخصية والمؤسسية من خلال سلوك الجيل التالي من القوى العاملة وسط بيئة من التهديدات المتطورة.

وبحسب النشرة الصحفية التي وصلتنا فإن سيسكو تتوقع أبرز التوجهات التالية: 

انخفاض ملحوظ في حجم البريد المزعج: تبعاً لوحدة سيسكو لمعلومات الأمن الإلكتروني، انخفض حجم البريد المزعج من مقدار يزيد على 379 مليار رسالة يومياً إلى 124 مليون رسالة يومياً في الفترة ما بين أغسطس 2010 ونوفمبر 2011، وهي مستويات غير مسبوقة منذ عام 2007. 

معادلة سيسكو للعائد على الاستثمار في الجرائم الإلكترونية (CROI): وبناء على الأداء الذي شهده 2011، تتوقع منظومة سيسكو لعائدات الجريمة الإلكترونية أن الأجهزة النقالة والقرصنة على بنية الحوسبة السحابية ستنتشر على نطاق واسع في 2012. ومن المتوقع أيضاً أن يستمر غسيل الأموال بكونه أحد أهم القطاعات التي يركز عليها الاستثمار في الجريمة الإلكترونية. ومن غير المفاجئ أن تَبرز "الأجهزة النقالة"، التي كانت مدرجة ضمن فئة "الإمكانيات المتاحة" في منظومة 2010. فمرتكبي الجرائم الإلكترونية يركزون عادة على مكان وجود المستخدمين، فيما يتزايد دخول الناس إلى الإنترنت والبريد الإلكتروني وشبكات الشركات عن طريق أجهزة نقالة قوية الأداء. 

جيل الإنترنت يدخل حيّز العمل ويتجاهل تهديدات الأمن الإلكتروني: يقوم 70 بالمئة من الموظفين الشباب بتجاهل سياسات تقنية المعلومات في كثير من الأحيان، فيما يقع 25 بالمئة منهم ضحية انتحال الشخصية قبل عمر الثلاثين تبعاً لمجموعة النتائج النهائية عن "تقرير سيسكو لتكنولوجيا العالم المتصل شبكياً" الذي يشتمل على ثلاثة أجزاء، حيث تكشف هذه الدراسة عن مواقف مدهشة تجاه سياسات تقنية المعلومات وتهديدات الأمن الإلكتروني المتنامية عبّر عنها الجيل التالي من الموظفين الذين يدخلون مكان العمل -وهي تركيبة سكانية نشأت مع الإنترنت وتتخذ أسلوب حياة تتزايد فيه الخدمة عند الطلب، الأمر الذي يؤدي إلى المزج بين الأنشطة الشخصية والعملية في مكان العمل. فالرغبة في الوصول إلى المعلومات عند الطلب أمر متأصل في الجيل الجديد من الموظفين لدرجة أن الكثير من المحترفين الشباب يتخذون إجراءات مفرطة للوصول إلى الإنترنت، حتى لو كان فيها مساومة على مصالح الشركات التي يعملون بها أو على أمنهم الخاص. ومن أمثلة هذه التصرفات نذكر الاستخدام السري للاتصالات اللاسلكية للجيران، والجلوس أمام المؤسسات للوصول إلى شبكات Wi-Fi اللاسلكية مجاناً، واستخدام أجهزة الآخرين دون رقابة.     

مؤشر سيسكو العالمي Global ARMS Race: لسباق الحصول على حصة في سوق مصادر التهديد: تم تصميم "مؤشر سيسكو للحصص السوقية لموارد الخصوم" لتعقب المستوى الإجمالي للموارد المعرضة للخطر حول العالم، وليقدم مع الوقت صورة أفضل لمعدل نجاح مجتمع الإجرام الإلكتروني في تعريض الشركات والمستخدمين من الأفراد للخطر. فتبعاً لبيانات تم جمعها من أجل مؤشر هذا العام، فإن العدد الإجمالي الذي يمثل مستوى الموارد التي تخضع لسيطرة الخصم بلغ 6.5 مع نهاية 2011، مسجلاً انخفاضاً طفيفاً عن مستوى 6.8 في ديسمبر 2010، علماً بأنه كان 7.2 عندما ظهر هذا المؤشر لأول مرة في "تقرير سيسكو السنوي للأمن الإلكتروني 2009"، مما يعني أن شبكات المؤسسات كانت تعاني من هجمات مستمرة في ذلك الوقت، وكانت أنظمة المستهلكين تتعرض لهجمات بمستويات قادرة على إنتاج مستويات مستمرة وخطيرة من إساءة استعمال الخدمة.    

معرض سيسكو 2011 للجريمة الإلكترونية: قدم هذا المعرض السنوي الثالث جائزتين لعام 2011 -الأولى لتكريم المساهمات المتميزة لشركة "مايكروسوفت" في التغلب على بعض أسوأ أساليب الاختراق (botnet) في العالم تحت عنوان "النظام الآمن" (the Good) والأخرى تكريماً لمجموعة Anonymous على تأثيرها المتنامي في اختراق القراصنة ونشاطاتها المرتبطة بالقرصنة الإلكترونية السياسية التعاونية الدولية تحت عنوان (the Bad). 

نظرة عامة على 2012: في ظل تطور الوضع العام للتهديدات، يتوقع خبراء سيسكو أن بعض أهم التوجهات لعام 2012 ستكون استمرار مفهوم الهجمات الموجَّهة بدلاً من الهجمات واسعة النطاق، وهو استمرار في ازدياد القرصنة الإلكترونية السياسية، والهجمات على أنظمة البنية الأساسية الهامة، فضلاً عن أنظمة التحكم الصناعية وأنظمة التحكم الإشرافية وأنظمة الحصول على البيانات (ICS/SCADA).

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code