"نوكيا و مايكروسوفت" تستثمران 24 مليون دولار في عالم التطبيقات

تخطط كل من مايكرو سوفت ونوكيا دخول عالم التطبيقات من خلال استثمار 24 مليون دولار في هذا المجال.

السمات: Nokia Corporationهواتف ذكية
  • E-Mail
قرر كل من الشركتين "مايكروسوفت و نوكيا" الاستثمار في عالم التطبيقات من خلال وضع ميزانية وقدرها 24 مليون دولار
 رياض ياسمينة بقلم  March 26, 2012 منشورة في 

تخطط كل من مايكروسوفت ونوكيا دخول عالم التطبيقات من خلال استثمار 24 مليون دولار في هذا المجال.

من المعروف أن أكبر شركات الهاتف الجوال تعتمد على التطبيقات التي تحمل من خلال متاجرها الالكترونية على شبكات الانترنت كمتجر آي تيونز لآبل ومتجر أندرويد لجوجل، وتعي كل من مايكروسوفت و نوكيا حجم الأرباح الكبير الذي تجنيه الشركتان من خلال التطبيقات التي تطرحها بانتظام.

ولهذا السبب قرر كل من الشركتين "مايكروسوفت و نوكيا" الاستثمار في عالم التطبيقات من خلال وضع ميزانية وقدرها 24 مليون دولار لتطوير التطبيقات على منصات الهواتف العاملة بنظام التشغيل ويندوز.

تتواجد الآن أهم التطبيقات المستخدمة على الهواتف الذكية على منصات هواتف ويندوز كفيسبوك وتويتر وغيرها ولكن ما تحاول الشركتان فعله هو ابتكار تطبيقات أخرى تميزها عن منافسيها في عالم التطبيقات، حيث يبلغ عدد التطبيقات على منصات هواتف ويندوز حتى الآن 65 ألف تطبيق فقط، بينما يصل عدد التطبيقات في كل من متجر آي تيونز او جوجل بلاي إلى نصف مليون تطبيق تقريباً.

تراجعت عزيمة مطورو الهواتف الذكية عقب التراجع الذي حققته الهواتف العاملة على نظام التشغيل ويندوز،بالإضافة إلى أن مايكروسوفت لم تقدم أي جديد بعد نظام التشغيل ويندوز 7.5 "مانغو" الذي قدمته العام الماضي والذي بدوره لم يحقق النجاح المطلوب، ومما زاد من تعقيد الأمور هو تعثر نوكيا في سوق الهواتف الذكية مقارنة بما حققته آبل وسامسونج وبلاك بيري.

وتقول نوكيا أن تراجع مبيعات هواتف لوميا التي طرحتها في العام الماضي ليس بسبب التقنية المستخدمة أو نظام التشغيل أو حتى الشكل العام ولكن كمية ونوعية التطبيقات التي خصصت لهذه المنصة حيث لم تكن بالمستوى المطلوب للمنافسة وتعلم الشركة انه بدون التطبيقات المميزة لا يوجد أي ضمانات لنجاح أي هاتف ذكي في سوق مليء بالمنافسة في هذا المجال.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code