"آبل" تصرف مخصصات أسهمها لأول مرة منذ عام 1995

أعلنت آبل أنها ستقوم بصرف المخصصات ربع السنوية لأسهمها بواقع 2.65 دولار للسهم.

السمات: Apple Incorporatedأرباح الشركات
  • E-Mail
كان هذا البيان الصادر سببًا في ارتفاع أسهم الشركة
 رياض ياسمينة بقلم  March 20, 2012 منشورة في 

أعلنت آبل أنها ستقوم بصرف المخصصات ربع السنوية لأسهمها بواقع 2.65 دولار للسهم، بالإضافة إلى تنفيذ الرحلة الأولى من برنامج إعادة الشراء بقيمة 10 مليارات دولار.

وكان هذا البيان الصادر عن عملاق البرمجيات آبل سببًا في ارتفاع أسهم الشركة بواقع 2%. وجاءت هذه الأنباء لتكشف "النقاب عن اللغز الذي حير الجميع في عالم المال والأعمال، والذي أثار تساؤلًا ملحًا عما ستفعله بفائض الميزانية الذي بلغ 98 مليار دولار"، إذ كشف المدير التنفيذي لآبل تيم كوك "النقاب عن هذين البرنامجين بتكلفة 45 مليار دولار"، مؤكدًا أنهما "لن يؤثرا على المخططات الاستثمارية المستقبلية لآبل".

كانت آبل قد أوشكت على الإفلاس في العام 1997، إلا أن الشريك المؤسس في آبل ستيف جوبز قام بإنقاذها، لكنه فيما يبدو في أعقاب عملية الإنقاذ المالي، لم يكن يعتزم صرف مخصصات الأسهم، وهو ما أقدم عليه المدير التنفيذي الحالي للشركة تيم كوك، في إطار أول قرار مهم يتخذه منذ توليه هذا المنصب، والذي يثبت أنه مُقدِم لا محالة على تغيير جوهري في سياسات الشركة بصفة عامة، والمالية منها على وجه التحديد".

وبهذا القرار، تتحمل آبل 10 مليارات دولار سنويًا هي قيمة مخصصات الأسهم، وهو ما لن يضر بمعدل السيولة المملوكة للشركة، إذ تتجاوز هذه القيمة بعشرات المليارات، مما يسمح باستمرار نمو معدل السيولة الخاص بآبل، ولكن ليس بسرعة النمو نفسها قبل صرف المخصصات.

وتجدر الإشارة إلى أن "الإعلان عن توزيع مخصصات أسهم آبل سيعمل على توسيع قاعدة حاملي أسهم الشركة، إذ يُحظر على أغلب صناديق الاستثمار الباحثة عن القيمة شراء أسهم من دون صرف مخصصات".

وكانت التوقعات بصرف مخصصات آبل قد تزايدت في الآونة الأخيرة، مما أدى إلى ارتفاع سهم الشركة بواقع 37% مقارنةً بقيمة السهم لدى إصدار آخر تقرير أرباح ربع سنوي. في حين ارتفع السهم في أعقاب الإعلان عن صرف المخصصات بواقع2.5% ليصل إلى 600.23 دولار الجمعة الماضية، لاسيما بعد الإعلان عن أن "الشركة تمتلك فائض سيولة يقدر بـ 98 مليار دولار، مما أسهم في تحقيق السهم لمزيد من الارتفاع مع توقعات باستمراره في الاتجاه الصاعد".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code