"إنفيديا" تعزز أداء مخدمات "ديل باور إيدج" الجديدة

أعلنت شركة "ديل" عن مجموعة جديدة تدعم وحدات معالجة الرسوميات من مخدمات "باور إيدج R720 و"باور إيدج T620.

السمات: NVIDIA Corporation
  • E-Mail
تضمن المخدمات الجديدة أداءً حاسوبياً سريعاً معززاً ببصمة صغيرة لأكثر أعباء العمل تطلباً
 رياض ياسمينة بقلم  March 8, 2012 منشورة في 

أعلنت شركة "ديل" عن مجموعة جديدة تدعم وحدات معالجة الرسوميات من مخدمات "باور إيدج R720 و"باور إيدج T620.

تحرص "ديل" على تسريع أداء مجموعة واسعة من التطبيقات القياسية الصناعية التي تتطلب معالجة حاسوبية مكثفة، بما يتضمن "ماثوركس ماتلاب"  لأبحاث المعالجة الحاسوبية و"سيموليا أباكوس"  لتطبيقات المحاكاة الهندسية الحاسوبية.

وعلاوة على ذلك، تجمع المخدمات الجديدة بين وحدة معالجة الرسوميات "نفيديا تسلا" من طراز M2090 بنواة "512-Core"، مع وحدة المعالجة المركزية الأحدث من "إنتل" Intel Xeon E5/R المصممة وفق الهيكلية المصغرة لمشروع "ساندي بريدج" (Sandy Bridge)، التي تسرع أداء طيف واسع من التطبيقات العلمية المستخدمة في علوم الحياة والهندسة والطقس والمناخ وغيرها...

ومع تقديم مخدمات "ديل باور إيدج R720" الجديدة، أصبح بإمكان العملاء إدماج أنظمة 86× مع معالج "نفيديا تسلا" واحد أو اثنين. وتضمن المخدمات الجديدة أداءً حاسوبياً سريعاً معززاً ببصمة صغيرة لأكثر أعباء العمل تطلباً.

وتعزيزاً لمحفظة منتجات "ديل" للدعم التقني والشبكات المحلية، يمكن تجهيز مخدمات "باور إيدج T620" الجديدة بعدد من بطاقات الإظهار "نفيديا تسلا" أو "نفيديا كوادرو"  يصل إلى أربعة بطاقات، الأمر الذي يجعلها مثالية لتطبيقات التصميم والتحليل الهيكلي، بما يتضمن "أوتوديسك 3دي ماكس"  و"أنسيس ميكانيكال".

تقوم وحدات معالجة الرسوميات "تسلا" على منصة الحوسبة المتوازية "نفيديا كودا"، وهي مصممة خصيصاً لتطبيقات الحوسبة ذات الأداء العالي والعلوم الحاسوبية والحوسبة الفائقة، كما أنها تقدم أداءً أفضل بكثير من أنظمة وحدات المعالجة المركزية فقط في معظم التطبيقات التجارية والعلمية.

 

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code