اتفاقية تعزيز شراكة بين "غلوبل فاوندريز" و"إيه إم دي"

أعلنت اليوم كلا من شركة غلوبل فاوندريزالمملوكة بالكامل لشركة استثمار التكنولوجيا المتطورة "آتيك" وشركة "إيه إم دي"، عن التوصل إلى إتفاق معدل لبعض بنود اتفاقية تزويد الرقائق الإلكترونية التي كانت كل من غلوبال فاوندريز و"إيه إم دي" قد أبرمتاها في العام 2008.

السمات: AMD (www.amd.com)الإمارات
  • E-Mail
اتفاقية تعزيز شراكة بين
 محمد صاوصو بقلم  March 5, 2012 منشورة في 

أعلنت اليوم كلا من شركة غلوبل فاوندريزالمملوكة بالكامل لشركة استثمار التكنولوجيا المتطورة "آتيك" وشركة "إيه إم دي"، عن التوصل إلى إتفاق معدل لبعض بنود اتفاقية تزويد الرقائق الإلكترونية التي كانت كل من غلوبال فاوندريز و"إيه إم دي" قد أبرمتاها في العام 2008.

ويهدف الاتفاق الجديد إلى ترسيخ مكانة غلوبل فاوندريز كشركة عالمية ذات قوة مؤثرة في مجال تصنيع أشباه الموصلات مع بقاء شركة "إيه إم دي" كشريك استراتيجي وعميل رئيسي لشركة غلوبل فاوندريز.

 وتعليقا على الاتفاق الجديد قال أجيت مانوشا، المدير التنفيذي لشركة غلوبل فاوندريز: "لدينا رؤية واضحة لجعل غلوبل فاوندريز شركة رائدة في مجال صناعة أشباه الموصلات وشريكاَ أساسياَ لشركة "إي أم دي" والعديد من شركات التكنولوجيا العالمية الأخرى. كما وسنواصل تنفيذ استراتيجيتنا بدعم الفلسفة الاستثمارية طويلة الأمد لتحقيق القيمة الحقيقية المرجوة لكل من عملائنا ومساهمينا".

وتجدر الإشارة إلى أن التعديل الذي تم ابرامه على اتفاقية تزويد الرقائق الإلكترونية تم نقل ملكية الأسهم المملوكة من قبل شركة "إيه إم دي" في غلوبال فاندريز إلى شركة "آتيك".  ويأتي هذا التعديل بعد سلسلة من الإنجازات التشغيلية التي حققتها شركة غلوبل فاوندريز بنهاية عام 2011 ومكنت الشركة من تحقيق زخم قوي في مجال صناعة أشباه الموصلات ومنها زيادة انتاج الرقائق الالكترونية ذات تقنية 32nm  والخاصة بشركة "إيه أم دي"  إلى أكثر من 80٪ خلال الربع الأخير من عام 2011، حيث تمثل هذه المنتجات ثلث المعالجات التي تنتجها شركة "إيه أم دي". وفي شهر يناير الماضي أعلنت غلوبال فاندريز خططها القيام بتوسعات جديدة لمنشآت التصنيع في سنغافورة وألمانيا ونيويورك في عام 2012، هذا بالإضافة لإعلان الشركة عن افتتاح منشأة التصنيع "فاب 8" لإنتاج رقائق الكترونية بحجم 300مم في نيويورك، وبدء تطوير شرائح إلكترونية حديثة لشركة "أي بي إم".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code