اتفاقية بين ستة من أكبر شركات الهواتف الذكية حول وسائل الحماية

وافق ستة من أكبر الشركات المزودة بالهواتف الذكية على تطوير وسائل الحماية على الهواتف تمنع أي عمليات قرصنة من خلال توفير الحماية ونشر التحذيرات قبل القيام بتحميل التطبيق.

السمات: الجرائم الرقمية
  • E-Mail
اتفاقية بين ستة من أكبر شركات الهواتف الذكية حول وسائل الحماية
 رياض ياسمينة بقلم  February 23, 2012 منشورة في 

وافق ستة من أكبر الشركات المزودة بالهواتف الذكية على تطوير وسائل الحماية على الهواتف تمنع أي عمليات قرصنة من خلال توفير الحماية ونشر التحذيرات قبل القيام بتحميل التطبيق.

ويقول المحامي العام كامالا دي هاريس : "وتضم هذه الاتفاقية كل من شركة أمازون آبل جوجل مايكروسوفت ريسيرش إن موشن وهيوليت باكارد، على أن يتناقشوا حول كيفية حماية البيانات الهامة قبل قيام أحدهم باختراقها من خلال تحميل أي تطبيق، حيث لا يجب أن يكلفك تنزيل تطبيق ما بياناتك الشخصية.

ويضيف هاريس: "الآن هناك 22 من كل 30 تطبيق لا تتضمن تعليمات حماية قبل تحميلها، كما ان هناك بعض التطبيقات التي تحمل لائحة الاتصالات والأرقام عند تنزيلها..

وقالت جوجبل في تصريح لها ان مستخدمي أندرويد سيقومون بالخيار الصحيح عندما يتعلق الأمر بوسائل الحماية  لما ستوفره الشركة من تحذيرات حول التطبيقات وكيفية الحماية منها. كما ان آبل وافقت على هذا المشروع ولكنها لم تكن واضحة في تصريحاتها.

وقد تعطي هذه التغيرات في طريقة الحماية مدخل لجوجل إلى معلومات المستخدمين من خلال منتجاتها مثل الجي ميل وجوجل بلس، من دون علم وموافقة المستخدمين الأصليين لهذه المنتجات.

ويختم هاريس: "ان توفير الحماية الشاملة للمعلومات الشخصية لمستخدمي التطبيقات ووسائل الاتصال الأخرى هي هدفنا حتى الآن ولكن العالم اجمع يواجه هجمة الكترونية لم تكن متوقعة ان تكون بهذه القوة فأغلب من يقوم بهذه الهجمات يقومون بتطوير برامج القرصنة الخاصة بهم وهم بالآلاف وربما مئات الآلاف حول العام ومنهم من  يعمل بمجموعات منظمة، ولكن إذا اتفقت كبرى الشركات وركزت على ما يجب فعله بشان وسائل الحماية فستحد من هذه الهجكات وربما تراجع نسبتها إلى 20% مما هو الآن.

 

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code