شراكة سعودية تركية لإطلاق أول شركة عربية لإعادة تدوير المنتجات الإلكترونية في السعودية

وقّعت شركة الكمبيوتر الدولية ICC اتفاقية تعاون وشراكة مع شركة EXITCOM وذلك بهدف إنشاء شركة EXITCOM KSA بالمملكة العربية السعودية.

السمات: السعودية
  • E-Mail
شراكة سعودية تركية لإطلاق أول شركة عربية لإعادة تدوير المنتجات الإلكترونية في السعودية مراد ألجر وأكرم الياس خلال المؤتمر الدولي لإعادة تدوير المنتجات الإلكترونية، النمسا
 محمد صاوصو بقلم  February 19, 2012 منشورة في 

وقّعت شركة الكمبيوتر الدولية ICC، الشركة السعودية المتخصصة في مجال توزيع حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، اتفاقية تعاون وشراكة مع شركة EXITCOM العالمية والمتخصصة في صناعة إعادة تدوير المنتجات الإلكترونية والكهربائية.

وذلك بهدف إنشاء شركة (EXITCOM KSA) بالمملكة العربية السعودية، كأول شركة عربية تعمل في مجال تدوير المنتجات الإلكترونية والكهربائية، وتم توقيع الاتفاقية خلال مشاركة الكمبيوتر الدولية في المؤتمر الدولي لإعادة تدوير المنتجات الإلكترونية والكهربائية (IERC)، والذي عقد بالنمسا في شهر يناير الماضي، وهي الشركة العربية الوحيدة التي شاركت في فعالياته.

وأكد الدكتور بشير الجابري رئيس مجلس إدارة الكمبيوتر الدولية أن دخول الشركة هذا المجال يأتي إدراكاً منها بأهمية هذا القطاع الحيوي الهام ومدى تأثيراته السلبية على البيئة والإنسان على المدى الطويل، منوهاً إلى أن الشركة وفي إطار سعيها المتواصل للتأكيد على الالتزام البيئي، عقدت مجموعة من الشراكات الإستراتيجية مع (EXITCOM) وغيرها من الشركات المصنعة لمنتجات التكنولوجية العصرية التي تتمتع بسجل حافل من النجاح في مجال المحافظة على البيئة، كما تسعى الشركة وبصورة استباقية إلى نشر الوعي حول هذه المخاوف البيئية، وتشجيع الشركات الأخرى على الانضمام إلى الحركة الخضراء المعنية بالمحافظة على البيئة.

 ومن جانبه أوضح المهندس أكرم الياس نائب الرئيس لشركة الكمبيوتر الدولية بأن الشركة يسرها التعاون مع شركة رائدة مثل شركة (EXITCOM) العالمية في مجال إعادة تدوير المنتجات الإلكترونية والكهربائية بالمملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أن المملكة العربية السعودية ما زالت متأخرة بمراحل عن نظيراتها من الدول المتقدمة بشأن صناعة إعادة تدوير المنتجات والنفايات، وتعاني المملكة مثلها مثل باقي دول الخليج العربي من ارتفاع حجم النفايات الإلكترونية وذلك بسبب الإقبال الكبير والاستخدام للتقنيات الإلكترونية، خصوصاً الهاتف المحمول وأجهزة الحاسب الآلي، حيث قدرت إحصائيات بأن المملكة تنتج ما يقارب من (3) ملايين طن سنوياً من النفايات الإلكترونية، كما أشارت دراسة حديثة إلى أن حجم خسائر الدول العربية الناجم عن تجاهلها إعادة تدوير المخلفات نحو خمسة مليارات دولار سنوياً.

 وأشار اليأس إلى أن حجم النفايات الإلكترونية الناتجة عن الهواتف النقالة والكمبيوترات والأجهزة الإلكترونية الأخرى، قد يرتفع بنسبة 500% خلال العقد القادم في بعض البلدان، الأمر الذي يبرز الحاجة الملحة لخلق الوعي حول الممارسات البيئية في المنطقة، حيث أن النفايات الإلكترونية هي من أكبر مصادر زيادة النفايات على مستوى العالم، وتشهد هذه المشكلة زيادة سريعة بمعدل ثلاثة أضعاف من أي نوع آخر من النفايات وما يدعو للقلق بأنها من أخطر أشكال النفايات، وأن عمليات التدوير لا تطال إلا 5% فقط من إجمالي النفايات الإلكترونية في الشرق الأوسط.

ومن جهة أخرى عبر مراد ألجر المدير التنفيذي لشركة (EXITCOM) العالمية عن سعادته بتوقيع عقد شراكة وتعاون مع شركة الكمبيوتر الدولية (ICC) وتأسيس شركة تضامنية باسم (EXITCOM KSA) في السعودية، بغرض إعادة تدوير المنتجات والنفايات الإلكترونية بالمملكة العربية السعودية، مؤكداً بأن شركة الكمبيوتر الدولية ستقوم بدور متميز في هذه الشراكة نسبة لما تتمتع به من سمعة ممتازة وامتلاكها لشبكة توزيع واسعة تغطي كافة أنحاء المملكة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code