"سيمانتك" ترصد أهم توقعات صناعة حلول الأعمال لعام 2012

يتوقع خبراء "سيمانتك" أن نشهد في عام 2012 إخفاق العديد من الشركات والمؤسسات في استرداد المعلومات في حال استهانت بأهمية حلول شاملة لإنشاء النسخة الاحتياطية تغطي بيئتي الحوسبة الفعلية والافتراضية في آنٍ معا.

السمات: Symantec Corporationالإمارات
  • E-Mail
لابدّ أن توفر الشركات حلولاً سحابية تدعم التدرجية والإدارة المركزية وتقليص مساحة التخزين
 محمد صاوصو بقلم  February 16, 2012 منشورة في 

كانت «سيمانتك» قد رصدت في عام 2011 توجهاً لافتاً بين بعض الشركات نحو تقليص الاعتماد على حلول النسخة الاحتياطية والأرشفة، مثل الاعتماد على لقطات النسخة الاحتياطية أو حلول الانتقال إلى نظم الخوادم البديلة في حال تعطّل النظم القائمة بدلاً من نشر حلول إنشاء النسخة الاحتياطية المتكاملة، أو ربما استخدام تقنية النسخة الاحتياطية بدل نظم الأرشفة وما إلى ذلك.

ولكن يتفق الخبراء على أن لقطات النسخة الاحتياطية غير مستدامة وغير متدرّجة، وعند الحاجة إلى البيانات المفقودة فإن عملية استعادتها لن تتم بالسهولة والانسيابية المرجوَّتين. ويتوقع خبراء «سيمانتك» أن نشهد في عام 2012 إخفاق العديد من الشركات والمؤسسات في استرداد المعلومات في حال استهانت بأهمية حلول شاملة لإنشاء النسخة الاحتياطية تغطي بيئتي الحوسبة الفعلية والافتراضية في آنٍ معاً، على النحو الذي يسهّل على إدارة التقنية المعلوماتية استرداد المعلومات المطلوبة بالسهولة المنشودة.

 وعلى صعيد متصل، يعتقد خبراء «سيمانتك» أن الشركات التي تستخدم أدوات متباينة لإنشاء النسخة الاحتياطية، تختلف باختلاف منصة الحوسبة، قد جلبت على نفسها تعقيدات تضر بانسيابية بيئة التقنية المعلوماتية، مشدّدين على أهمية وجود منصة مركزية لإنشاء النسخة الاحتياطية، لاسيما إذا كانت الشركة المعنية تعتزم الانتقال غلى بيئة الحوسبة السحابية والاستمرار في نشر التقنية الافتراضية على امتداد بنيتها التحتية.

ويعزو خبراء «سيمانتك» توقعهم باسترداد سوق حلول إنشاء النسخة الاحتياطية لزخمه هذا العام إلى أمور عدّة من أهمها: انفجار المعلومات، وإخفاق المنهجية التقليدية لإنشاء النسخة الاحتياطية، وإخفاق المنهجية التقليدية لإنشاء النسخة الاحتياطية للفروع والمواقع النائية وانحسار سياسة الاحتفاظ بالنسخة، بالإضافة إلى المزيد من منصات الحوسبة حيث مازالت «في إم وير» في طليعة اختيارات إدارات التقنية المعلوماتية عند التفكير بنشر التقنية الافتراضية على امتداد نظم الخوادم المؤسسية، وتشير دراسة استطلاعية أجرتها «إنفورميشن ويك» إلى أن قرابة 40 من المستطلعة آراؤهم يملكون منصات افتراضية وسيطة بمقارِّ شركاتهم.

تمثل المعلومات عصبَ أعمال الشركات، وفي حال إدارتها بالشكل الأمثل فإنها تسهم في توطيد مكانة وتنافسية الشركة المعنيّة، بينما في حال الإخفاق بإدارتها فإنها تسهم في زعزعة مكانة وتنافسية الشركة ذاتها. ويتفق الخبراء على أن الشركات التي تحسن التحكّم بعملية حماية بياناتها والمخاطر والتكلفة المنطوية ستتمكن من اعتماد المزيد من التقنيات النقالة والسحابية والإنترنتية خلال المرحلة القادمة، إذ ستستفيد تلك الشركات من أصولها المعلوماتية كوسيلة لتوطيد تنافسيتها واستقطاب أفضل الموظفين. وبالمقابل، فإن الشركات التي تخفق في حماية بياناتها والتحكّم بها بالشكل الأمثل ستفقد الكثير من تنافسيتها. وبسبب غياب حوكمة المعلومات لن تتمكّن من اعتماد أيّ من التقنيات الناشئة، وستنشغل في الوقت نفسه بمسائل الامتثال والتوافقية واستكشاف المعلومات إلكترونياً.

وفي عام 2012 ستجمع وتدمج الشركات العالمية المطوِّرة بين حلول الأرشفة واستكشاف المعلومات إلكترونياً والتشفير والنسخة الاحتياطية والحؤول دون فقدان البيانات وغيرها من التقنية الأمنية على النحو الذي يمنح الشركات تحكماً أفضل بأصولها المعلوماتية.

وقد يغفل كثيرون من المختصين بالتقنية الافتراضية عن حقيقة أن التقنية الافتراضية بحاجة إلى تجهيزات فعلية قبل كل شيء. وبطبيعة الحال فإن المزيد من التجهيزات تعني تكلفة رأسمالية إضافية، وربما ما هو أهم من ذلك استفادة أقل بسبب المزيد من "جُزر" الخوادم/التخزين. وبالمثل، فإن الشركات التي تعتمد على منهجية لا توافقية مع المنهجيات الجديدة ستجد نفسها متباطئة ومتخلفة عن الرّكب في سباق اعتماد التقنية الافتراضية. كما سيتناقص العائد من الاستثمار في التقنية الافتراضية بسبب التكلفة التشغيلية لتشغيل بيئات حوسبة منفصلة تسهم في إبطاء عملية الانتقال من الحوسبة الفعلية إلى الحوسبة الافتراضية. ويبدو أننا في نهاية العهد الذي يمكن للشركات أن تتحمّل به تكلفة إدارة بيئات تخزين منفصلة وحلول نسخة احتياطية متفاوتة للخوادم الفعلية والافتراضية. والحل الأمثل في مثل هذه الحالة هو تطبيق المعيارية على امتداد المنصات المختلفة بالاستعانة بأدوات تعمل على امتداد بيئات الحوسبة الفعلية والافتراضية معاً وتحقق وظائف إدارة النظم والتوافرية والنسخة الاحتياطية وإدارة التخزين والحماية الأمنية وما إلى ذلك.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code