"آي دي سي" تعقد مؤتمر مدراء تقنية المعلومات في الشرق الأوسط

مؤتمر قمة "آي. دي. سي لمديري تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط 2012" يركز على الإمكانيات الكبيرة للحوسبة السحابية أهمها الحد من التكاليف وتحسين تقديم الخدمات ومرونة أكبر في توزيع الموارد.

السمات: IDC Middle East and Africa
  • E-Mail
جيوتي لالشانداني، نائب الرئيس والعضو المنتدب لمؤسسة آي. دي. سي في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا
 محمد صاوصو بقلم  February 14, 2012 منشورة في 

ساهمت مجموعة من العوامل أهمها الحد من التكاليف وتحسين تقديم الخدمات والمرونة الأكبر في توزيع الموارد في تعزيز تبني وإعتماد السُحب الخاصة في الشرق الأوسط.

وذلك وفقا لدراسة حديثة أجرتها "آي. دي. سي" (IDC)، المؤسسة الرائدة في مجال الإستشارات وإستخبارات سوق تكنولوجيا المعلومات والإتصالات العالمية. ومع شروع العديد من الشركات في المنطقة إلى تطبيق تكنولوجيا المحاكاة الإفتراضية في بناها التحتية، أشارت "آي. دي. سي" إلى أنّ معظم هذه الشركات لم تعتمد بعد تكنولوجيا السحابة ونماذجها. وتحتل القضايا الحيوية المتعلقة بالحوسبة السحابية في المنطقة، لا سيّما تأثيرها على قطاع الأعمال والعثرات التي ينبغي تجنبها، أولوية كبيرة في جدول مناقشات "آي. دي. سي" خلال مؤتمر القمة الحصري لمديري تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط 2012" الذي تنطلق أعماله يوم 20 فبراير/ شباط الجاري في منتجع "لو ميريديان العقة بيتش ريزورت"، في الفجيرة.    

ويشارك في فعاليات القمة السيد كيرك كامبل، الرئيس العالمي والمدير التنفيذي لمؤسسة "آي. دي. سي"، في زيارة هي الأولى له إلى الإمارات لمقابلة الوفود المشاركة شخصيا. وتؤكد زيارة السيد كامبل إلى الدولة الإهتمام العالمي المتزايد بمنطقة الشرق الأوسط، كما تسلط الضوء على الأهمية الكبيرة التي يحظى بها "مؤتمر القمة الحصري لمديري تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط 2012" في رسم ملامح قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة. ومن المتوقع أن تستقطب أحداث المؤتمر ما يزيد عن 150 من مستخدمي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأكثر نفوذا في المنطقة.

وأشارت "آي. دي. سي" إلى أنّ أربعة عوامل تكنولوجية حيوية هي الحوسبة السحابية والتحليلات والهاتف المحمول والوسائط الإجتماعية، باتت تلعب دورا مهما في الحفاظ على معدلات النمو والإبتكار لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة، وذلك في خضم التحول "مرة واحدة كل 20-25 سنة" إلى منصة تكنولوجيا جديدة. وتوفر القمة منصة تفاعلية متخصصة لتفعيل التواصل بين رواد قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات وعرض مجموعة من العروض التقديمية للوفود المشاركة، إضافة إلى عقد سلسلة من المناقشات حول الإتجاهات الحالية والمستقبلية لتكنولوجيا المعلومات وتأثيرها على المنطقة.

من جانبه، قال جيوتي لالشانداني، نائب الرئيس والعضو المنتدب لمؤسسة "آي. دي. سي" في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا: "يعمل مديرو تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط على توجيه الإستثمارات نحو مشاريع تكنولوجيا أكثر إستراتيجية، لا سيّما في مجال المحاكاة للبيئة الإفتراضية والتشغيل الآلي وتوحيد العمليات، من خلال الاستفادة من حزمة من التقنيات والاستراتيجيات التي تعود بفوائد كبيرة على شركاتهم".

وقال الدكتور لوي كوي، رئيس شركة "هواوي" في الشرق الأوسط: "مما لا شك فيه، يؤمن مؤتمر قمة "أي. دي. سي" لمديري تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط منصة مثالية للإلتقاء والتواصل مع ممثلين عن شركات هذا القطاع في المنطقة وتبادل الأفكار والأراء حول إمكانيات التكنولوجيا السحابية الكاملة في التأثير سلباً أو إيجاباً على الشركات".

وبدوره، قال إياد شهابي، المدير العام لشركة "اتش. بي" في الشرق الأوسط: "تهدف حلقة النقاش عالية المستوى في مؤتمر القمة إلى المساعدة على خلق نظرة أفضل وأشمل حول الدور المتنامي للتكنولوجيا في رسم ديناميكيات الأعمال في المنطقة. وبدورها، تعمد شركة "اتش. بي" إلى البحث في التحدي الحقيقي الذي يواجهه مديري تكنولوجيا المعلومات في تحقيق الإبتكار والربحية للشركات ضمن فترة زمنية قصيرة جدا، وكذلك في تحديد الأدوات اللازمة لمساعدتهم في تحديث برنامج الإستجابة الفورية (Instant-On Enterprise) وتحويله وتأمينه وتحسين ادائه وتطبيقه".

ومن جهة أخرى، سيكشف هذا المؤتمر أيضاً عن الطرق التي يعتمدها مديري تكنولوجيا المعلومات في إستخدام التكنولوجيا والنماذج الجديدة لتقديم الخدمات بهدف بناء الكفاءات في مؤسساتهم وشركاتهم ككل. وسيبرز الحدث أيضاً العناصر التي يجب على كافة مديري تكنولوجيا المعلومات أخذها بعين الإعتبار عند الشروع في تنفيذ المبادرات السحابية، مقدماً أمثالاً وأبحاثاً معمقة عن التطبيق الناجح للتكنولوجيا السحابية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code