"بريتيش تيليكوم" توسع نطاق أعمالها في أكثر الأسواق نمواً بالعالم

أعلنت اليوم «بريتيش تيليكوم» (بي تي) عن سلسلة من المبادرات الرامية إلى مضاعفة رقعة أعمالها في تركيا والشرق الأوسط وأفريقيا.

السمات: British Telecom (BT) (www.bt.com)الإمارات
  • E-Mail
ستعيّن «بي تي» نحو 170 مهندساً وفنياً جديداً بمناطق الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا
 محمد صاوصو بقلم  February 14, 2012 منشورة في 

أعلنت اليوم «بريتيش تيليكوم» (بي تي) عن سلسلة من المبادرات الرامية إلى مضاعفة رقعة أعمالها في تركيا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وقالت المجموعة العالمية إن من شأن استثماراتها القادمة دعم الشركات العالمية والمحلية على السواء، وتمكينها جميعاً من التوسّع في أعمالها وعملياتها وتعزيز مكانتها وقدرتها التنافسية، إذ ستوفر لها «بي تي» طواقم إضافية من المتخصصين المؤهلين، وأغلبهم خبراء في مجال الخدمات الاحترافية. كما ستستفيد تلك الشركات من المجموعة المتكاملة والثرية من خدمات «بي تي» المتطورة والمبتكرة ومن خبرتها العالمية الواسعة.

 وتمثل مبادرات «بي تي» المُعلن عنها امتداداً طبيعياً لمبادرات مماثلة أطلقتها بمنطقة آسيا المحيط الهادي وأمريكا اللاتينية التي ارتفعت فيها الطلبيات خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية الحالية بأكثر من 50 بالمئة.

 ويقدّر خبراء «بي تي» القيمة المشتركة للسوق المستهدَفة في تركيا والشرق الأوسط وأفريقيا بنحو 5.4 مليار دولار أمريكي في عام 2011، فيما تشير تقديراتهم إلى أن نمو الإنفاق على التقنية المعلوماتية بتلك المناطق سيتجاوز حاجز 10 بالمئة خلال عام 2012.

يُذكر أن «بي تي» توفر خدماتها حالياً لنحو ستمائة شركة كبرى ببلدان المناطق المذكورة، من بينها شركات عالمية ريادية.

وقال جيف كيلي، الرئيس التنفيذي لدى «بي تي للخدمات العالمية»: "يتفق الاقتصاديون على أن منطقة الشرق الأوسط تأتي في طليعة مناطق العالم من حيث سرعة النمو بفضل المكانة المرموقة للعديد من مُدنها المصنفة بين أهمّ مراكز الأعمال في العالم، ونحن مدركون لأهمية هذه المنطقة بالنسبة للعديد من عملائنا. وثمة الكثير من فرص الأعمال المجزية بوتيرة متسارعة في أنحاء المنطقة، لذا قرّرنا التوسّع انطلاقاً من مقرّنا بدولة الإمارات العربية المتحدة. ومن المعروف أن تركيا تمثل حلقة الوصل الاقتصادية والتجارية والمالية بين أوروبا وآسيا والشرق الأوسط، وهي تنمو بسرعة لافتة. وبالمقابل، تمثل منطقة جنوب الصحراء الأفريقية وجهة جديدة للشركات الطموحة، لاسيّما بعد أن أظهرت الأرقام نمواً قوياً في العديد من بلدان المنطقة. لذا، وسّعنا قدراتنا الشبكية ببلدان المنطقة بما يتعدى رقعة أعمالنا الحالية في جنوب أفريقيا، انطلاقاً من حرصنا على مواكبة وتلبية احتياجات عملائنا أينما كانوا، وأينما سنحت فرص أعمال مجدية. وعلى صعيد موازٍ، نشهد اليوم ظهور جيل جديد من الشركات المحلية الطموحة ببلدان تلك المنطقة التي تتطلع إلى التوسّع عالمياً. وتؤكد مبادراتنا الجديدة التزامنا بتحقيق طموحاتنا العالمية".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code